دبي تعيد تقديم مفهوم «النقل» للعالم

أعادت دبي رسم مستقبل النقل العام في العالم عبر تقديمها مفهوماً جديداً يمزج بين كفاءة النقل والترفيه، وهو ما شكل «كلمة السر» في زيادة تألق المدينة التي تحولت إلى إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم بأكثر من 16.7 مليون سائح في 2019.

ولعبت منظومة المواصلات العامة في دبي دوراً بارزاً في تعزيز الصورة الجمالية لدبي، وهو ما انعكس على مكانتها العالمية وجاذبيتها، بعد نجاحها على مدى عقود طويلة في إبهار العالم بمشاريع سابقة لعصرها في مجال المواصلات العامة حولت بها مفهوم التنقل الجماعي إلى رحلة ترفيهية يومية للمقيمين فيها، ومحطة ثابتة على جدول قاصديها.

ومع بدء العد التنازلي لاستضافة المدينة لإكسبو 2020 دبي، ترصد وكالة أنباء الإمارات مزايا منظومة النقل العام في دبي التي تتضمن مترو دبي، وترام دبي، وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري، إلى جانب مركبات الأجرة الذكية والفارهة.

وتجاوز عدد مستخدمي وسائل النقل الجماعي والتنقل المشترك في دبي، التي تشمل مترو دبي، وترام دبي، وحافلات المواصلات العامة، ووسائل النقل البحري، ومركبات الحجز الإلكتروني، ومركبات التأجير الذكي، ومركبات الأجرة، في عام 2019، نحو 594 مليون راكب.

مترو دبي

وأعلنت المدينة مؤخراً عن قرب الانتهاء من مشروع خط مترو دبي «مسار 2020» والذي سيصل بين محطة «نخيل هاربر اند تاور» الحالية وموقع معرض اكسبو 2020، ويضم 7 محطات متنوعة.

بدوره، يعتبر ترام دبي واحداً من أكثر وسائل النقل أماناً وجمالية في العالم، حيث صمم ليكون جزءًا أساسياً من شبكة مواصلات دبي، ويعد ترام دبي أول مشروع ترام خارج أوروبا يعمل بنظام التغذية الكهربائية الأرضية على كامل الخط دون الحاجة لأسلاك الكهرباء العلوية.

حافلات

وبلغة الأرقام، ارتفع عدد أسطول حافلات المواصلات العامة في دبي من 620 حافلة عام 2006 إلى 1520 حافلة عام 2018، بنسبة زيادة 145في المائة، فيما بلغ عدد الركاب الذين نقلتهم هذه الحافلات 157.1 مليون راكب في عام 2019.

ويعتبر قطاع سيارات الأجرة في إمارة دبي من أبرز قطاعات النقل العام التي تتميز بالرفاهية والرقي، وذلك مع توافر أحدث موديلات وأكثرها فخامة، والسيارات الخاصة بالنساء وأخرى لأصحاب الهمم..، إلى جانب توفير خدمة الطلب عبر التطبيقات الذكية. وبلغ إجمالي عدد الرحلات التي نفذتها مركبات الأجرة التابعة لمؤسسة تاكسي دبي في هيئة الطرق والمواصلات، خلال الفترة من عام 1995 إلى ديسمبر الماضي، 682 مليون رحلة، نقلت خلالها أكثر من مليار راكب، منهم 179.86 مليون راكب في عام 2019.

النقل البحري

وعلى مستوى النقل البحري.. أسست دبي لمنظومة نقل بحرية عامة متطورة نجحت في التحول إلى أحد أهم معالم الجذب السياحي في الإمارة حيث بلغ عدد مستخدمي هذه المنظومة بمختلف وسائلها في العام الماضي نحو 14.36 مليون راكب.

ويتضمن النقل البحري في دبي خيارات متنوعة من أبرزها الباص المائي في خور دبي، وتعد العبرة المائية، واحدة من وسائل النقل البحري الجماعي، ويمثل التاكسي المائي مشروعاً سياحياً فريداً في دبي، لكونه أول وسيلة نقل بحرية فاخرة، كما شكلت خدمة فيري دبي، إضافة مهمة لمنظومة النقل البحري في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات