«غابمايندر» تسعى لتحويل الزوار إلى مناصرين للتغيير الإيجابي

أعلن إكسبو 2020 دبي عن تعاونه مع مؤسسة غابمايندر ومقرها السويد لتحويل زوار إكسبو 2020 إلى مناصرين عالميين للتغيير الإيجابي. ويتزامن إعلان هذا التعاون مع بدء إكسبو 2020 العد التنازلي لسنة واحدة تفصلنا عن انطلاق الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها.

وسيعمل الزوجان أولا وآنا روسلنغ مع إكسبو لإنشاء مجموعة من الأسئلة التي تتحدى فهم الزوار للعالم من حولهم. ويأتي هذا التعاون في أعقاب كشف نتائج استطلاع إكسبو لتوقعات التفاؤل العالمي، الذي أبرز رغبة الناس في زيادة التواصل وتبادل المعرفة والتعاون العابر للحدود.

وقال أولا روسلنغ، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك لمؤسسة غابمايندر «إن العالم أكثر تفاؤلاً مما نعتقد. أُنشئت مؤسسة غابمايندر لتمكِّن الناس من اكتشاف هذه الحقيقة بأنفسهم بطريقة واضحة وغير منحازة. تتحقق غايتنا عندما يجتمع الناس على أهمية التغيير الإيجابي، وهذا هو بالضبط ما يسعى إكسبو لتحقيقه. لذلك، نحن متحمسون جدا لأن نكون جزءاً من هذا المشروع، ولاتخاذ خيارات أفضل تؤدي إلى تغيير إيجابي في المستقبل».

وقالت منال البيات، الرئيس التنفيذي لشؤون التعاون المجتمعي في إكسبو 2020 دبي «نحن الآن على بعد سنة واحدة فقط عن الحدث الأروع في العالم لعرض نبوغ البشرية وإنجازاتها – لا يفصلنا اليوم إلا عام واحد عن البدء في استقبال الملايين من الناس من 192 دولة مشاركة، بروح من التفاؤل لفهم العالم من حولنا، وتحفيز الناس وإلهامهم لبناء مستقبل أفضل». «يمثل تعاوننا جزءاً من هدف إكسبو 2020 دبي لإحداث تغيير إيجابي ودائم حيث تكون الحاجة ماسّة له.

وهذا لا يمكن أن يبدأ دون أن نعرف أكثر عن العالم من حولنا ومن يشاركوننا العيش فيه. يسرُّنا أن ينضم إلينا أولا وآنا روسلينج في هذه المحطة المهمة، ونتطلع إلى تطوير المشروع قبل أن نفتح أبوابنا بعد عام من الآن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات