«صوت أمريكا»: إكسبو يشجّع الأعمال

يجري العمل على قدم وساق في تشييد ما يشبه مدينة جديدة في قلب الصحراء، سيقام بين جنباتها معرض إكسبو 2020، الحدث العالمي الذي ستستضيفه مدينة دبي التي تضم بالفعل أطول مبنى في العالم، والمطار الأكثر ازدحاماً للسفر الدولي، ومنحدر تزلج داخلياً وغيرها من الأعاجيب الحديثة وفق تقرير نشره موقع «صوت أمريكا».

إستقطاب

وقال التقرير: إن دبي تستثمر مليارات الدولارات في البنية التحتية للمعرض الذي يؤمل أن يستقطب 25 مليون زائر، ويشجع الأعمال ويحفز المزيد من التطوير في المدينة.

تكاليف

وتقدر تكاليف البناء حول الحدث بـ 7 مليارات دولار، حسبما ذكر طارق أوليفيرا شيا عضو مجلس إدارة اكسبو 2020، الذي أضاف: «نحن نبني مدينة»، نحن لا نبني موقع إكسبو، بل نبني مدينة، وهي مدينة ستكون واحدة من أذكى المدن في العالم.

اهتمام

ويشير مسؤولو المعرض إلى أن المجموعة الصناعية الألمانية سيمنز تخطط لفتح مكتب في الموقع بعد إغلاق المعرض.

ومن المعتقد أن هناك شركات أخرى ستحذو حذوها. خلال معرض إكسبو 2020، ستجتمع أكثر من 200 دولة ومنظمة لعرض ثقافاتها وإنجازاتها، وهو حدث عالمي له مكانته، ومن المرجح أن يجلب بعض الاهتمام الإيجابي القوي للغاية والمنشود.

ازدهار

ولا شك أن هذا المعرض العالمي لا مثيل له بين الأحداث الدولية من حيث الحجم والتأثير.

وفي ضوء الحجم المتوقع من الزائرين، والانكشاف، والازدهار الذي سيحققه إكسبو للاقتصاد، من الضروري أن تنتهز الشركات الفرصة قبل أن تضيع الفرصة. ونظراً لدورة العمل الحالية، سيعمل أيضاً على تحفيز النمو، حيث يتزامن توقيت المعرض مع وصوله إلى مرحلة دورة النمو في دولة الإمارات.

وعلى عكس ما حدث بعد الألعاب الأولمبية عندما كانت الاقتصادات تتراجع عادةً، فإن معرض دبي سيزيد من النمو بدلاً من ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات