5000 سرير توفرها «صحة دبي» بالتعاون مع مستشفيات خاصة في حال الطوارئ

أكد الدكتور يونس كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة الرعاية الصحية التابعة لهيئة الصحة في دبي قدرة المستشفيات الحكومية والخاصة على تأمين ما يقرب من 5 آلاف سرير في حال الطوارئ.

وقال إن الهيئة تعتزم خلال الفترة القريبة إبرام 4 اتفاقيات مع المستشفيات القريبة من موقع الحدث وهي من المستشفيات الكبيرة التي تتوفر فيها كافة التخصصات الطبية وحاصلة على شهادة اللجنة الدولية للاعتماد الدولي (ج سي اي) لتحويل زوار إكسبو ممن تستدعي حالاتهم الصحية نقلهم إلى المستشفيات التي سيتم إبرام الاتفاقيات معها لقربها من منطقة الحدث، لافتاً إلى أن العدد الإجمالي للأسرّة في المستشفيات والمراكز التخصصية التابعة للهيئة يصل إلى 1880 سريراً.

وأشار إلى أن الهيئة قامت خلال العام الماضي بتجهيز عيادة كبيرة متكاملة داخل إكسبو لتقديم الخدمات الصحية للعاملين في المواقع الإنشائية في تلك المنطقة، لافتاً إلى أن العيادة مجهزة بكافة المعدات الطبية وبعدد كبير من الأطباء والطواقم الطبية المساندة.

تجارب
وأفاد بأن الهيئة قامت بالاطلاع على التجارب الناجحة المختلفة للدول التي استضافت «إكسبو» من قبل، وتوصلت من خلال دراستها واطلاعها، إلى طبيعة وخصائص تنوع المشاركين المنتظر حضورهم «إكسبو 2020 دبي»، وعليه تبنت الهيئة توفير باقة متنوعة واستثنائية من الخدمات التي تفوق توقعات رواد الحدث العالمي، من بينها الخدمات الصحية، التي يمكن الاستفادة منها بشكل سلس، على مدار الساعة، والتي ستكون في متناول المشاركين، والزائرين، والباحثين عن تجربة أفضل للصحة.

بدوره قال خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف إن المؤسسة شكلت فريقاً قيادياً بعضوية مديري الإدارات ورؤساء الأقسام وأصحاب الاختصاص؛ حيث تم إعداد خطة استراتيجية وخطط تنفيذية.

وقال بأن الخطة الاستراتيجية تبدأ بتعاون المؤسسة مع أعضاء لجنة إدارة الأزمات والكوارث، والتي تشمل الشرطة وهيئة الصحة وهيئة الطرق والمواصلات والدفاع المدني في إمارة دبي، للتعاون في كل ما من شأنه تسهيل العمل الجماعي وتقديم أفضل الخدمات خلال الحدث العالمي إكسبو 2020.

وأكد أن المؤسسة زودت منطقة إكسبو بعشر نقاط متنقلة، فضلاً عن نقطة إسعافية رئيسية تستمر إلى ما بعد انتهاء المعرض، كما ستزود منطقة إكسبو بحوالي 200 جهاز إسعاف متقدم، فضلاً على تمكين متطوعي المؤسسة للقيام بدور فعال خلال فترة انعقاد المعرض، حيث سيتم تنظيم دورات وورش عمل لتدريبهم على استخدام الأجهزة والوصول إلى الحالات مما يسهم في تقليل زمن الوصول وسرعة الاستجابة لبعض الحالات خاصة وأن الكثافة ستكون كبيرة خلال تلك الفترة، مما يجعل من تقليل سرعة الاستجابة تحدياً كبيراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات