كولومبيا تطلق أكثر مبادراتها الترويجية طموحاً في إكسبو

يوفر إكسبو 2020 دبي لكولومبيا منصة مثلى لإطلاق إحدى أكثر مبادراتها الترويجية الدولية طموحاً، في الوقت الذي تسعى فيه دول أمريكا اللاتينية إلى فتح أسواق جديدة وتعريف ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم بإمكاناتها الضخمة.

وفي أول تصريح عن خطط كولومبيا للمشاركة في إكسبو 2020، قالت رئيس «بروكولومبيا» الوكالة الحكومية المسؤولة عن تطوير الصادرات والسياحة غير التقليدية إن إكسبو 2020 سيبرز إبداع كولومبيا وتنوعها الثقافي.

وضعت كولومبيا خططاً طموحة لجناحها الذي يحمل عنوان «إيقاع يربط المستقبل» تجمع فيها بين الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص للترويج لكولومبيا كوجهة للسياح والمستثمرين والتأكيد على خبرتها في الاقتصاد الإبداعي والثورة الرقمية.

وقالت فلافيا سانتورو: مشروع يهم جميع مكونات البلد، ويوحد جهود مؤسسات القطاعين العام والخاص لتنفيذ واحدة من أكثر مبادرات الترويج الدولية طموحاً في تاريخ كولومبيا وهو مشروع يتماشى تماماً مع أهداف الحكومة في الانفتاح على أسواق جديدة.

ويعد إكسبو 2020 دبي الإكسبو الدولي الأكثر شمولاً في التاريخ، حيث ستشارك فيه 192 دولة، وسيكون لأمريكا اللاتينية مشاركة قوية، إذ تسجل العديد من الدول الأخرى في المنطقة تقدماً جيداً في استعداداتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات