إكسبو دبي 2020 محور أساسي بحضور 40 ألف زائر وعارض من 150 دولة

فرص استثمارية واعدة بختام «الملتقى» في دبي

اختتمت أمس، فعاليات الدورة السادسة والعشرين، من معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2019)، الذي شهد حضور أكثر من 40 ألف زائر، مع وجود عارضين من 150 دولة و65 جناحاً وطنياً، وأكثر من 100 عارض جديد. وتم تنظيم الدورة من هذا المعرض في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 2500 عارض.

وضم الحدث العالمي تحت مظلته 4 أحداث رئيسية للمرة الأولى، تمثلت في سوق السفر الدولي للسياحة الفاخرة، بالإضافة إلى منتدى كونيكت الشرق الأوسط والهند وأفريقيا وفعالية يوم المستهلك «هوليداي شوبر»، التي خصصت للمستهلكين في قطاع الضيافة والسفر.

شكّل إكسبو دبي 2020 محوراً أساسياً من فعاليات سوق السفر العربي (الملتقى) بما يحمله من فرص استثمارية واعدة تشكّل دعامة رئيسة للقطاع السياحي في المنطقة وبوصلة الاستثمارات السياحية والفندقية العالمية، فيما خطف جناح طيران الإمارات في إكسبو أنظار الزوار والعارضين، لا سيما أن الجناح يعكس مواصلة الناقلة ضخ الاستثمارات في سبيل الارتقاء بصناعة النقل والطيران.

وشهدت منصات المعرض إعلان العديد من السلاسل والمجموعات الفندقية العالمية عن خطتها التوسعية في الإمارات في سعيها للاستحواذ على أكبر حصة ممكنة من التدفقات السياحية المتوقعة على أبواب إكسبو دبي 2020.

وأظهر الحدث الأبرز في المنطقة في قطاع السياحة والسفر التكامل بين الأجنحة الإماراتية الحكومية والخاصة من خلال طرح برامج سياحية متنوعة تسهم في تعزيز نمو القطاع السياحي الإماراتي.

وركز سوق السفر العربي، الذي حظي بإقبال جماهيري لافت على أبرز الاتجاهات الحالية في قطاع السفر والضيافة ودور التكنولوجيا والابتكارات الحديثة في تجاوز التحديات الحالية ورسم توجهات القطاع السياحي خلال السنوات المقبلة.

وشهدت نسخة المعرض أكبر مشاركة من آسيا على الإطلاق بزيادة 8% على أساس سنوي من إجمالي مساحة المعرض، مع مشاركة واسعة لكل من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وسريلانكا.

ومن أبرز الجلسات التي شهدها المعرض هذا العام، «المنتدى السياحي العربي- الصيني» وقمة الصناعة الفندقية، وكذلك عودة القمة العالمية للسياحة الحلال إلى جدول فعالياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات