«فايننشال تايمز»: استضافة إكسبو تحفز عمليات البناء

قالت صحيفة «فايننشال تايمز» في تقرير حديث لها: إن استضافة إكسبو دبي 2020 تعزز الثقة بقطاع الأعمال وتحفز عملية البناء في دبي والإمارات، وأشارت الصحيفة إلى مشروع «بالاس ريزيدنس» في منطقة برج الخور حيث تم إطلاق المبيعات على المخطط في المشروع في يناير الماضي، ويعد المشروع مثالًا كلاسيكيًا على نموذج التطوير في دبي جيدًا، ويتكون من شقق من غرفة نوم واحدة مطروحة في السوق بقيمة مليون درهم (272 ألف دولار)، مولدة «طلبًا كبيرًا». ويهدف مخطط مشروع ميناء خور دبي الذي تبلغ مساحته 6 كيلومترات مربعة والذي يتميز بوجود شقق سكنية واسعة وأنيقة من غرفة نوم واحدة وغرفتين وثلاث وأربع غرف نوم لإيواء 200 ألف شخص في نهاية المطاف.

وقال تقرير الصحيفة إن حكومة دبي عمدت العام الماضي وسعياً منها لتعزيز الاقتصاد، إلى عقد سلسلة من الاجتماعات مع رؤساء الأعمال لمناقشة سبل تعزيز الاقتصاد، والتي أقرت على أثرها تدابير مثل خفض الرسوم وخصخصة الكيانات الحكومية لإحياء أسواق رأس المال.

كما تقرر منح برامج إقامة طويلة الأجل للمستثمرين الأجانب، حيث كان هناك ارتفاع كبير في عدد المغتربين الذين يعيشون في دبي ولكن في السنوات الأخيرة بدأ كثيرون بالإقامة لفترة أطول. الآن - لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة - جمدت دبي الرسوم المدرسية ورسوم الخدمات الحكومية إلى أجل غير مسمى. وقال عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة الأسبوع الماضي: إن التأشيرات طويلة الأجل «سيكون لها أثر فعال في تعزيز الثقة بالعمل».

في الوقت نفسه، أدى الفوز بحق استضافة معرض إكسبو دبي في 2013 إلى تغذية الإقبال المتجدد على البناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات