وجوه من إكسبو

بشار هشام الخطيب.. قيادتنا مهدت لنا طريق النجاح

يعمل بشار هشام الخطيب ضمن فريق إكسبو 2020 دبي ويتولى منصب مدير تسويق الحملات لدى إكسبو 2020 دبي، وينظر للعالم من زاوية مختلفة في ما يتعلق بقطاع الإعلان والترويج، وهو صاحب الأفكار المميزة كما يصفه زملاؤه.

يقول بشار: أنعم الله علينا بقيادة مهدت لنا طريق النجاح، ووفرت لنا العيش الكريم، ونعمل لنصل إلى الرقم واحد بجميع المجالات، ونحن نسعى في إكسبو دبي لنحقق أهداف الحدث الدولي الذي تستضيفه منطقتنا أول مرة ونجتهد لتنفيذ توجيهات قيادتنا الرشيدة بأن يكون حدثاً استثنائياً وأن يعود نفعه على العالم أجمع.

ووصف بشار المبادئ الثمانية التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأنها أساس استمرارية النجاح والتفوق.

وأن فريق العمل في إكسبو يتبنى هذه المبادرة لتكون بوصلته خلال استضافة الحدث الدولي وما بعده خلال مرحلة الإرث لما بعد الاستضافة، ومن المرتقب أن تكون دستركت 2020، وهي الإرث العمراني لهذا الحدث الدولي، وجهة عالمية مميزة تستقطب المواهب وتسهم في نمو دبي ودولة الإمارات.

وأضاف بشار «أعمل مع فريق عمل مميز ليكون إكسبو 2020 دبي منصة لمرحلة نمو وتطور وتعاون تخدم الإنسانية، وأن يقود النمو العالمي للعديد من القطاعات بمشاركة 190 دولة وشركائنا والمنظمات والمؤسسات المشاركة، ونجتهد لأن يُعرّف الحدث شعوب العالم بالثقافة الإماراتية الأصيلة، وأن يتعرفوا على طموح أبناء دولة الإمارات والمجتمع الإماراتي المتنوع الذي يعمل بحب وإخلاص لما فيه مصلحة الدولة».

وعن أهمية العمل في إكسبو 2020 دبي قال بشار «يتزامن الحدث الدولي مع احتفالات دولة الإمارات باليوبيل الذهبي لتأسيس الاتحاد في عام 2021 .

وسنحتفل مع ملايين الزوار بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، كما أننا أول بلد عربي يستضيف حدثاً ضخماً بهذا الحجم، ومن المرتقب أن يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوبي آسيا التي تعد واحدة من أكثر مجتمعات العالم شباباً وأسرعها نمواً».

واختتم بشار قائلاً «من خلال عملي في هذا المشروع الوطني أرغب في رد جزء قليل من جميل الوطن عليّ، وسأجتهد ليكون حدثاً عالمياً بامتياز يليق بمكانة دولة الإمارات الراقية، وكلنا ثقة بدور إكسبو كمنصة مثالية لتعزيز التواصل والتعاون بين الشعوب».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات