هيئة الخدمة الوطنية تناقش مشاركة مجنديها ضمن متطوعي «إكسبو»

استضافت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، أمس، بمقرها في أبوظبي فريق عمل من إكسبو 2020 لمناقشة مشاركة مجندي الخدمة الوطنية ضمن برنامج المتطوعين إكسبو 2020، وذلك بحضور اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية وعدد من الضباط والمدنيين العاملين في الهيئة.

وأكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، حرص الهيئة على المشاركة في إكسبو 2020 تماشياً مع تطلعات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمدى المكاسب الاستثنائية الواسعة التي ستعود على دولة الإمارات سواء الاقتصادية أو الاجتماعية.

وثمّن رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية جهود القائمين على الحدث الاستثنائي، انطلاقاً من رؤية قيادة الدولة بجعل إكسبو 2020 حدثاً لجميع إمارات الدولة، ومنصة للتواصل مع جميع الإمارات؛ بهدف إشراك جميع فئات المجتمع وتأكيد مشاركة حكومية يحتذى بها.

وتضمنت أهداف البرنامج الخاص بمجندي الخدمة الوطنية - باعتبارهم أحد أهم العناصر التي تصنع نجاح هذا الحدث الاستثنائي «إكسبو 2020» - إبراز معدن الإنسان الإماراتي وتجسيد قيم وثقافة دولة الإمارات وتمكين المجتمع لرد الجميل للوطن، وخلق تجربة استثنائية لزوار إكسبو، بالإضافة إلى مجموعة من القيم أهمها الالتزام والاحترام والمعرفة.

وأفاد فريق عمل إكسبو 2020 بتوفر أكثر من 30 مهمة موكلة للمتطوعين، منها خدمات كبار الشخصيات والتشريفات واستقبال الزوار وتقديم المعلومات وتنظيم الأحداث والفعاليات، بالإضافة إلى الدعم التقني.

ويهدف برنامج متطوعي مجندي الخدمة الوطنية في إكسبو 2020، إلى إكساب المتطوعين خبرة عملية غير مسبوقة من خلال الاحتكاك بأفضل الخبرات على المستوى العالمي، وإبراز منتسبي الخدمة الوطنية والاحتياطية والكفاءة التي يتمتعون بها لأكثر من 25 مليون زيارة، وإتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة في أكبر معرض دولي في العالم، بالإضافة إلى الاستفادة من الخبرات التي يكتسبها منتسبو الخدمة الوطنية والاحتياطية وتسخيرها لدعم الدولة في هذا الحدث المهم من خلال المهام المختلفة ضمن برنامج المتطوعين.

تعليقات

تعليقات