مذكرة تفاهم لدعم الحس الأمني للكادر البشري

شرطة دبي تقدّم الاستشارات الأمنية لـ«إكسبو2020»

أبرمت القيادة العامة لشرطة دبي، ومكتب إكسبو 2020 دبي، مذكرة تفاهم لتعزيز وتوطيد أطر التعاون والتنسيق وتحقيق الأهداف الاستراتيجية بين الطرفين، سعياً لإرساء معايير الأمن والسلامة ودعم فعاليات إكسبو 2020 دبي.

وقع المذكرة من جانب مكتب «إكسبو 2020 دبي»، معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام للمكتب، ومن جانب شرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.

وتهدف المذكرة إلى تقديم الاستشارات الأمنية والفنية وتوفير الدعم والتدريب للمتطوعين فضلاً عن تبادل الخبرات والتعاون الثنائي بما يتناسب مع الخطط ذات الاهتمام المشترك، وبذل الجهود لإنجاز المهام وتبسيط إجراءات العمل وإقامة الدورات التدريبية للمتطوعين والمحاضرات التوعوية والبرامج التثقيفية الأمنية بهدف رفع الحس الأمني للكادر البشري.

ونصت المذكرة أيضا على تقييم وتحليل التهديدات والمخاطر المحتملة في جميع مراحل إكسبو 2020 ووضع الحلول المناسبة لها بالتنسيق مع أمن إكسبو 2020 والتنسيق والعمل المشترك بين شرطة دبي وأمن إكسبو 2020 من خلال غرفة العمليات. ومنع الانتهاكات الملكية الفكرية وملاحقة مرتكبيها.

مقتضيات ضرورية

وقالت معالي ريم الهاشمي «إن أهمية توقيع مذكرة التفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي تنبع من أهمية هذا المشروع الوطني للدولة وأبنائها، وكذلك للمنطقة والعالم.»

وأشادت معاليها بحضور مديري الإدارات العامة في شرطة دبي والمسؤولين في مكتب إكسبو2020 دبي، مثمنة «جاهزية شرطة دبي بجميع إداراتها وفرق عملها ووضعها إكسبو على رأس أولوياتها، ومساهمتها في إنجاح إكسبو2020 الذي نطل به على العالم ويطل به العالم علينا، ونبدو بأفضل صورة ونشرف بلدنا الغالي، ونحقق ما ننادي به في إكسبو2020 من تواصل للعقول لصنع المستقبل.»

وأضافت إننا لا نعتبر إكسبو2020 مجرد حدث عابر، بل هو علامة فارقة على طريق مشاريع أخرى في المستقبل، إذ نعمل على أن يستقي إكسبو 2020 من روح ثقافة المؤسسات الوطنية، ونقوم أيضاً بتحضير البنية التحتية الحديثة لهذا الجزء من دبي، مما يشكل رافدا جديدا لدبي الجنوب. إن ما نبنيه اليوم لا يلبي فقط متطلبات إكسبو 2020 بل يبني للأجيال القادمة مدينة يفخرون بها.

ملتقى حضارات

من جانبه قال اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إن إكسبو الدولي 2020 يكتسب أهمية اقتصادية وسياحية وثقافية، فهو يشكل ملتقى للحضارات والثقافات وتبادل المعرفة، ويؤكد قدرة دولة الإمارات عامة، ودبي خاصة، على استضافة مثل تلك الفعاليات الدولية، نظراً لامتلاكها البنية التحتية المتكاملة ذات المواصفات العالمية والكوادر البشرية الملمة بصناعة المعارض والسياحة، بالإضافة إلى ما تملكه دبي من مرافق عامة ومراكز تسوق ووسائل اتصال ومواصلات عالية الجودة وخبرة كبيرة في استضافة المعارض والمؤتمرات والفعاليات الرياضية والاقتصادية الكبيرة.

وأضاف المري إن القيادة العامة لشرطة دبي وضعت إكسبو 2020 في صدر أولوياتها، وسخرت كل إمكانياتها وأنظمتها الذكية والتقنية لتقديم الدعم اللازم في كل ما يتعلق بالمجالات الأمنية والخدمية، ومتابعة جميع فرق العمل وعلاقتها مع كافة المؤسسات الأمنية في الدولة لتقديم خدمات ذكية ذات جودة عالية لجميع زوار ومنظمي الوفود المشاركة، حتى نكون خير سفراء لدولة السعادة.

وأكد اللواء المري أهمية العمل كفريق متكامل يتمتع باحترافية ومهنية أمنية عالية للحفاظ على المكتسبات والسمعة التي حققتها دولة الإمارات في جميع المجالات والتعاون والتنسيق بين كافة الجهات لإنجاح هذا الحدث العالمي الذي يضاف إلى رصيد الإمارات وتقديم الدعم الكامل لمكتب إكسبو2020 دبي فيما يحقق الأهداف العامة المشتركة بين جميع الأطراف.

مراحل العمل

وقدم رئيس وأعضاء اللجنة الأمنية من جميع الإدارات العامة في شرطة دبي ومراكز الشرطة عقب توقيع مذكرة التفاهم لمحة متكاملة عن مراحل سير فرق العمل وبرامجها التدريبية الخاصة بالتعامل مع ثقافات الشعوب، والسيناريوهات المتوقعة في كل الظروف، وإدارة الأزمات والخطط الزمنية والخطط التنفيذية، بالإضافة إلى آليات التنسيق بين مكتب «إكسبو 2020 دبي»، وشرطة دبي وباقي الشركاء الاستراتيجيين.

تعليقات

تعليقات