يوسف كايرز لـ« البيان الاقتصادي»:

إكسبو 2020 دبي يحفّز نمو الابتكار عالمياً

أكد يوسف كايرز نائب رئيس برنامج الابتكار والشراكة وتمويل الحلول الإبداعية «إكسبو لايف»، أن إكسبو 2020 دبي، يلعب دوراً متميزاً في دفع عجلة نمو الابتكار، ليس في الإمارات وحسب، بل على المستوى العالمي أيضاً.

وفي تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، أوضح كايرز أن برنامج إكسبو لايف، يدعو كل مبتكر في العالم، ليشارك ابتكاراته التي تتماشى مع الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي، وهي الفرص والتنقل والاستدامة والاستفادة من برنامج بقيمة 100 مليون دولار لدعم ابتكارات تخدم الإنسانية. وأضاف: يصبو إكسبو لايف، لتشجيع الحلول الإبداعية التي تسهم في تحسين الحياة والأرض التي نعيش عليها، وترمي إلى ترويج هذه الحلول، ليعم نفعها على الجميع، وتلهم المزيد من المبتكرين في جميع أرجاء المعمورة. ويسعدنا أن نكون جزءاً من المبادرات الخاصة والحكومية، المحلية منها والعالمية، التي تدعم الابتكار، وتسهم في دعم هذه الابتكارات ليعم نفعها.

أهداف البرنامج

ولفت كايرز إلى أن إكسبو لايف، هو برنامج للابتكار والشراكة وتمويل الحلول الإبداعية التي تسهم في تحسين الحياة والحفاظ على عالمنا، مشيراً إلى أن أهداف البرنامج، جاءت انطلاقاً من إيمان إكسبو 2020 دبي الراسخ، بأن الابتكار يأتي من الجميع، ويعود نفعه على الجميع، وتم إطلاق برنامج إكسبو لايف، لتوظيف المنح المالية لدعم الابتكار والمبتكرين، والمساهمة في تسليط الضوء على الأفكار، ليستلهم منها الجميع، وإتاحة فرصة لتطويرها. وهذا جزء من مساعي إكسبو 2020 دبي، ليكون محركاً للابتكار العالمي، الذي من شأنه أن يكون مصدر إلهام، ومحفزاً لإيجاد حلول خلاقة وقابلة للتطوير. كما نسعى لتحفيز تفاعل المشاركين، والأطراف المعنية من خلال "تواصل العقول وصنع المستقبل"، وهو شعار إكسبو 2020 دبي، كما تعلمون.

تحديات وحلول

وحول معايير المبتكرين الذين يبحث عنهم إكسبو لايف، قال كايرز: قد يكون المبتكرون الذين نبحث عنهم من رواد الأعمال الأفراد أو الشركات الصغيرة والمتوسطة، أو المنظمات غير الربحية، أو حتى المؤسسات المرتبطة بالحكومات. وأوضح أن هدف البرنامج لا يقتصر على تحديد الحلول التكنولوجية المتطورة، بل يسعى إلى توسيع نطاق تأثيرها في المستوى العام للمساهمة في تحسين حياة البشر. حيث نبحث عن المشروعات التي تسهم في إيجاد حلول لأكبر التحديات التي تواجهنا، في قضايا مثل الفرص والتنقل والاستدامة، والتي هي موضوعات رئيسة في إكسبو 2020 دبي.

دعم متكامل

يشجع برنامج إكسبو لايف المشروعات الإبداعية المبتكرة، من خلال تقديم الدعم المادي لها، بالإضافة إلى الاستشارات التي يحتاجها أي ابتكار لمواصلة نجاحه، وفقاً لكايرز الذي يضيف: "من أجل انتشار أثره الإيجابي على أكبر قدر ممكن من الناس، يقدم إكسبو لايف، التمويل للعديد من المشروعات من مختلف أنحاء العالم، كما يتيح إمكانية عرض الابتكارات لملايين الزوار خلال استضافة دبي لأول إكسبو دولي في المنطقة. مستقبل أفضل

وأشار كايرز إلى أن منح الابتكار المؤثر، سجلت إقبالاً عالمياً واسعاً، ما يعكس أن الابتكار قد يأتي من أي مكان، ونفعه يعود على الجميع. وكان الإقبال كبيراً، والجهد المبذول في كثير من البلدان والمجتمعات فاق تصوراتنا، وهذا الأمر يعزز من تفاؤلنا بمستقبل أفضل للأجيال والبيئة.

وقد وصل عدد الأشخاص في مجتمع المبتكرين العالميين لإكسبو لايف، خلال الدورات الثلاث، إلى 70 مبتكراً من 42 دولة، ويدعم إكسبو لايف، المشاريع التي تعمل حلولها الإبداعية لتخطي التحديات التي تواجه المجتمعات والأفراد، وتسهم في تحسين حياة الأشخاص، أو الحفاظ على كوكب الأرض، أو كليهما معاً.

وكشف كايرز عن اختيار 26 مشروعاً من 22 بلداً للحصول على المنحة في الدورة الثالثة من برنامج لإكسبو لايف «برنامح منح الابتكار المؤثر»، وذلك بعد عملية تقييم دقيقة، شملت حضور أصحاب المشاريع، لتقديم عروض توضيحية مباشرة لحلولهم أمام لجنة التقييم في دبي. واحتدمت المنافسة بشكل خاص في هذه الدورة، بمشاركة أكثر من 1200 متقدم من 114 دولة، وفقاً لكايرز الذي يضيف: تميزت جميع المشاريع الفائزة، وأذكر منها مشروع سيام أورغانيك، حيث توفر للمزارعين في تايلاند، فرصاً من خلال تعليمهم كيفية زراعة أرز جاسبري، وهو نوع جديد من الأرز الأرجواني.

وهناك أيضاً مشروع سويو، الذي يعمل على تمكين العائلات ذات الدخل المنخفض، من خلال مساعدتها على ضمان حقوق ملكيتهم، ما يؤدي إلى فرص مالية أكبر، وتهدف لمساعدة 500 ألف عائلة ذات دخل منخفض.

تعليقات

تعليقات