#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«إكسبو 2020 دبي» يدعم الخدمات اللوجستية في الإمارات

توقع خبراء في قطاع الخدمات اللوجستية أن يدعم معرض إكسبو الدولي 2020 المقام في دبي على القطاع اللوجستي، فضلاً عن العديد من القطاعات الأخرى، وذلك بفضل استثمار مليارات من الدولارات في البنية التحتية والخدمات اللوجستية تحضيراً للحدث الضخم «إكسبو».

وقال شايلش داش، رئيس مجلس الإدارة لشركة جلف بيناكل لوجيستكس التي تعمل من دبي: «لا شك لدي أن التنقل إحدى الركائز الرئيسية لمعرض إكسبو 2020. سيكون هذا المعرض الضخم فرصة سانحة لتسهيل التواصل بين البشر وتبادل الأفكار والسلع، بالإضافة إلى تسهيل الوصول إلى الأسواق والمعرفة والابتكارات».

ميزانية

وتُقدَّر ميزانية معرض إكسبو 2020 بأكثر من 8 مليارات دولار؛ وسيعمل على خدمة موقع إكسبو شبكة طرق عالمية المستوى وخط جديد من مترو دبي وثلاثة مطارات دولية.

المبنى الوطني في المعرض والذي سيستضيف الحدث هو جناح الإمارات العربية المتحدة، وتبلغ تكلفة إنشائه 353 مليون درهم تقريباً. تبلغ مساحة المشروع 15,000 متر مربع، وسوف يوجد به مناطق مخصصة للمعارض ومنافذ مخصصة لتقديم الأطعمة والمشروبات وصالات لكبار الزوار.

وأضاف داش: «يشهد قطاع الخدمات اللوجستية في دولة الإمارات نقطة تحول مهمة بفضل إكسبو 2020 والتحولات الاقتصادية الكبيرة في اقتصادات دول الخليج، وكذلك المزيد من التكامل والتعاون الاقتصاديين في هذه المنطقة الإقليمية».

يوجد في دولة الإمارات أحد أكثر المطارات ازدحاماً في العالم، وهو مطار دبي الدولي، ويوجد كذلك ميناء جبل علي الذي يعتبر أكبر ميناء حاويات يوجد خارج بلاد الشرق الأقصى.

إيجابية

وقال رودني فييجاس، المدير العام لمؤسسة عبد المحسن للشحن: «شهد قطاع الخدمات اللوجستية توجهاتٍ إيجابية خلال العام ونصف العام الماضيين في جميع أنحاء العالم، حيث تعافت العديد من المناطق من التباطؤ الاقتصادي الذي عانت منه في السنوات القليلة الماضية وانتعش اقتصادها. ومن أسباب الانتعاش أيضاً أسعار النفط التي تخطت مؤخراً 80 دولاراً للبرميل الواحد، وهذا أحد العوامل الرئيسية في النمو الاقتصادي».

وفي الوقت الذي تتقدم فيه دول الخليج العربي للأمام بخطط تهدف إلى تنويع اقتصاداتها، يشكل قطاعا الخدمات اللوجستية والنقل أساس هذا التحول الاقتصادي، فهذان القطاعان عنصران شديدا الأهمية لجميع الصناعات الأخرى.

تعليقات

تعليقات