ميناء جبل علي: قدرات لوجستية تعزز بنية "إكسبو 2020"

1000 جرّار لنقل ملايين الحاويات سنوياً

ميناء جبل علي الأكبر في المنطقة ببنيته اللوجستية العملاقة من المصدر

لا يختلف ميناء جبل علي عن غيره من المرافق في إمارة دبي من حيث الموقع المتقدم إقليمياً ودولياً. فلم يعد الميناء الأكبر في الشرق الأوسط وعلى طول خطوط الملاحة البحرية (خارج شرق آسيا)، فحسب، بل الميناء المحوري للتجارة الدولية بين الشرق والغرب.

"البيان الاقتصادي" يسلّط الضوء في هذا التقرير على أسطول جرارات نقل الحاويات (Terminal Tractor) داخل الميناء بين الرصيف، حيث تتم مناولة السفن، وبين ساحات تخزين الحاويات قبل نقلها خارج الميناء.

1000 جرار

أخيراً استقبل ميناء جبل علي، الذي تشغله وتديره موانئ دبي العالمية، جرارات حديثة ليتجاوز عدد الجرارات التي دخلت الخدمة في الميناء الـ 1000 منذ اليوم الأول لبدء العمليات في نهاية سبعينات القرن الماضي. وخلال أكثر من 30 عاماً قطع الأسطول الكبير من الجرارات مئات آلاف الكيلومترات خلال نقل ملايين الحاويات بين الرصيف وساحات تخزين الحاويات في محطتي الحاويات 1 و2 والتي تعتبر من بين الأكبر في العالم.

وتتسع ساحتي الحاويات 1 و2 إلى حوالي 343,342 حاوية نمطية قياس 20 قدماً، فيما تصل مساحة الساحتين إلى أكثر من 3,5 ملايين متر مربع أو ما يعادل 495 ملعب كرة قدم.

ميناء جبل علي هو الميناء الرائد في محفظة "موانئ دبي العالمية"، المشغل العالمي للمحطات والموانئ البحرية، ويعد بين أكبر 10 موانئ للحاويات في العالم.

مستوى عالمي

ويقول محمد المعلّم، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية الإمارات: "يتمتع ميناء جبل علي بكامل التجهيزات التي تتيح له تلبية احتياجات سلسلة التوريد المحلية والعالمية بكفاءة عالية، وهو مكون من مرافق ذات مستوى عالمي مجهزة بأحدث التقنيات المتقدمة والمعدات الحديثة ورافعات الرصيف العملاقة القادرة على رفع 4 حاويات نمطية قياس 20 قدماً في الوقت نفسه، حيث تبلغ طاقتها الإجمالية نحو 80 طناً، أي ضعف طاقة الرافعات التقليدية".

ولقد ساهمت هذه التحسينات في تمكين الميناء من تلبية احتياجات الجيل الجديد من السفن العملاقة القادرة على حمل 18,000 حاوية.

وبحسب المعلّم، "يؤدي ميناء جبل علي دوراً محورياً في خدمة الأسواق العالمية عبر أكثر من 150 خطاً للشحن البحري، وما يزيد على 96 خدمة أسبوعية تربط ميناء جبل علي بما يزيد على 115 ميناءً حول العالم".

وتم تجهيز محطات الحاويات في ميناء جبل علي المكونة من 23 رصيفاً بـ 78 رافعة لتلبية احتياجات أكبر سفن الحاويات في العالم، حيث تستطيع المنشأة استقبال السفن من أي حجم موجودة في الخدمة حالياً أو قيد الطلب.

800 جرار

وبالعودة إلى الجرارات التي تنقل الحاويات داخل الميناء، يقول نبيل قائد، مدير الإدارة الفنية في موانئ دبي العالمية الإمارات: "بلغ العدد الإجمالي للجرارات التي لا تزال تعمل في الميناء حتى يومنا هذا حوالي 800 جرار، فيما تمت إحالة العدد المتبقي إلى التقاعد، مع مرور الوقت".

وقامت هذه الجرارات بنقل ملايين الحاويات بين الرصيف وساحات التخزين، قاطعة مئات آلاف الكيلومترات، مع العلم أن ميناء جبل علي قام بمناولة 100 مليون حاوية بين يناير 2003 ويناير 2013.

وبحسب قائد، يبلغ عدد السائقين الذين يتناوبون على قيادة هذه الجرارات في أوقات الذروة 550 سائقاً، مع العلم أن عمليات الميناء لا تتوقف، فمناولة السفن تتواصل على مدار الساعة وطيلة أيام السنة.

ولدى موانئ دبي العالمية قسم فني خاص بصيانة هذه الجرارات وغيرها من الآليات التي تعمل في ميناء جبل علي، ويقدّم القسم الفني من خلال ورشتين فنيتين في المحطتين رقم 1 و2، خدمات على مدار الساعة، لتوفير أفضل الخدمات الفنية ذات الكفاءة العالية. وتضم الورشتان 670 مهندساً وموظفاً وعاملاً مدربين وذوي خبرة في مجالات صيانة الآليات.

12 ألف حركة

وفي هذا المجال، يقول جاسم السركال، مدير أول في الورشة الفنية، المحطة 2 في ميناء جبل علي إن لدى القسم الفني جدول خاص لصيانة الجرارات، بحيث تتم صيانة كل جرار عند إتمامه 500 ساعة عمل. وقد تم تجهيز قسم الصيانة بأحدث المعدات بحيث يتم إجراء أكثر من 85% من أعمال الصيانة من دون أي حاجة للاستعانة بورش صيانة خارج الميناء.

يذكر أن هناك نوعاً آخر من الشاحنات التي تدخل ساحات الحاويات في ميناء جبل علي وهي شاحنات شركات نقل الحاويات التي تنقل الحاويات براً من الميناء إلى السوق المحلي والأسواق الخليجية المحيطة، ويسجّل يومياً حوالي 12 ألف حركة دخول وخروج لشاحنات الحاويات عبر بوابات الميناء.

كذلك تتم في القسم نفسه صيانة آليات مناولة الحاويات الفارغة (Empty Container Handler)، والتي يصل عددها إلى 59 آلية في محطتي الحاويات، فضلاً عن العربات المقطورة التي يصل عددها إلى 820 في المحطتين.

توسعات

ويقول محمد المعلّم: "نواصل مشاريع توسعة وتجهيز محطات الحاويات في جبل علي لتلبية الطلب المتزايد، وفي يونيو الماضي، افتتحنا التوسعة الجديدة لمحطة الحاويات 2، حيث استقبالنا على الرصيف الجديد إحدى أكبر سفن الحاويات "إم إس سي لا سبيزيا"، التي يصل طولها إلى 366 متراً وتتسع لنحو 14 ألف حاوية".

سيضيف مشروع التوسعة يضيف مليون حاوية سعة جديدة ترفع إجمالي الطاقة الاستيعابية لميناء جبل علي إلى 15 مليون حاوية نمطية (طول 20 قدماً)، فضلاً عن زيادة طول رصيف المحطة 2 بنحو 400 متر ليصل إلى ثلاثة آلاف متر، مما يسمح بمناولة ست سفن عملاقة في وقت واحد.

طاقة استيعابية

ومع إضافة محطة الحاويات 3 قيد الإنشاء، ستصل الطاقة الاستيعابية لميناء جبل علي إلى 19 مليون حاوية نمطية بحلول عام 2014، وسيصبح بمقدوره مناولة 10 من سفن الجيل المقبل العملاقة في وقت واحد، ليكون بذلك الميناء الوحيد في المنطقة القادر على ذلك.

وتعد كفاءة المناولة العلامة التي تميز ميناء جبل علي بوصفه الميناء الرائد والمحوري في المنطقة، فضلاً عن تأديته دوراً مهماً في النمو الاقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة وفي دعم التنمية المستدامة في دبي، ومن المتوقع أن يستمر في أداء دوره هذا مستقبلاً ليخدم المنطقة عموماً والتي تضم نحو ملياري نسمة.

 نمو الطلب

 تأتي توسعة الطاقة الاستيعابية لميناء جبل علي بالتوازي مع نمو الطلب في السوق. وتعمل موانئ دبي العالمية على إبقاء ميناء جبل علي جاهزاً دائماً لتلبية احتياجات العملاء في واحدة من أكثر مناطق العالم نشاطاً للتجار. وفي الوقت الذي تقوم فيه شركات الملاحة والشحن البحري العالمية ببناء سفن حاويات عملاقة، يستعد ميناء جبل علي لإنجاز بناء المحطة 3 وفق ما هو مخطط ليتمكن من خدمة عدد أكبر من السفن العملاقة.

وتستمر ضغوط الطلب على ميناء جبل علي مع مناولة تتجاوز المليون حاوية نمطية كمعدل شهري على مدى العامين الماضيين، بالإضافة إلى استخدام سفن أكبر. وستكون المحطة 3 واحدة من أرقى وأحدث المحطات البحرية في العالم، برصيف يمتد على طول 1860 متراً ومنطقة تخزين بمساحة 70 هكتاراً وعمق غاطس 17 متراً.

14

 كيلومتراً طول أرصفة الميناء قادرة على استقبال أكبر سفن الحاويات في العالم

346

 ألف حاوية وأكثر سعة ساحات تخزين الحاويات لتكون الأكبر في المنطقة

495

 مرة من مساحة ملعب كرة كالذي يملكه ريال مدريد أو مانشستر يونايتد هي مساحة

ساحتي الحاويات

150

شركة محلية وعالمية موجودة داخل الميناء وتربط جبل علي بـما يفوق 115 ميناءً حول العالم

550

 سائقاً يتناوبون على قيادة الجرارات في أوقات الذروة لتسهيل عمليتي الشحن والتفريغ

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات