«جيترو»: فرص تجارية كبيرة للشركات اليابانية في دبي

توقعت هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو» أن فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020 العالمي سيوجد فرص تجارية كبيرة للشركات اليابانية خصوصاً لقطاع البناء. فيما أبرزت صحيفة "نيهون كيزاي شيمبون" الاقتصادية اليابانية فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020، وتناولت النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها الإمارة بشكل خاص، ودولة الإمارات بشكل عام، واهتمام الشركات اليابانية الكبرى بزيادة أعمالها في البلاد.

وذكرت الصحيفة أن أهمية دولة الإمارات لطوكيو تأتي من كونها ثاني أكبر مورد للنفط إلى اليابان، بنسب تتراوح ما بين 20 و25 % من إجمالي الواردات اليابانية النفطية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الميزان التجاري الثنائي يميل لصالح الإمارات، وأن أنشطة اليابان الاستثمارية تنشط في الإمارات العربية المتحدة.

ووفقاً لوزارة المالية في طوكيو، فقد وصل المبلغ الإجمالي للاستثمار في عام 2012 إلى 28.8 مليار ين، بزيادة نسبتها 71.4 % مقارنة مع عام 2011.

كما أفاد تقرير هيئة التجارة الخارجية اليابانية "جيترو" أن نسبة 40 % من توسع الشركات اليابانية يتركز في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورقمياً هناك 396 مكتباً لشركات يابانية في الإمارات العربية المتحدة وأكثر من 70 % منها تعمل في المنطقة الحرة هناك.

شراكة

وقال حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في كلمة نشرتها الصحيفة، إن النمو في العلاقات التجارية بين اليابان والإمارات ملحوظ وحجمه كبير جداً، وإن الإمارات أصبحت أحد أكبر الشركاء التجاريين مع اليابان، لأنه من المتوقع أن تكون دبي قاعدة توزيع مادية فعالة على نطاق واسع، وتلعب دوراً كبوابة أعمال للمنطقة.

وأضاف بوعميم أن هناك ثلاث مزايا رئيسة بالنسبة للشركات الأجنبية من العمل في دبي تتمثل الأولى في موقعها، حيث إنه من السهل الوصول من دبي إلى أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا، وتتمثل الميزة الثانية في بيئة البنية التحتية المتطورة في البلاد، وتتمثل الميزة الثالثة في الوضع الأمني الذي ينعكس في بيئة الأعمال المستقرة في دبي.

وقالت الصحيفة اليابانية إن موقع دبي الجغرافي يسهم في توسيع الأعمال التجارية إلى الأسواق الخارجية بشكل جيد، ولديها بنية تحتية من الدرجة الأولى، كما تتوافر بها الخدمات المالية والتسهيلات اللوجستية.

التجارة والسياحة

وأضافت أنه حالياً تلعب التجارة والسياحة والتوزيع المادي والخدمات المالية دوراً رائداً في اقتصاد دبي.. مشيرة إلى أن غرفة تجارة دبي أضافت أيضاً هدفاً جديداً لجدولها الزمني لجعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، وتم اختيار دبي لاستضافة المنتدى الاقتصادي الإسلامي في عام 2014، ما يضيف زخماً جديداً لتحقيق هذا الهدف.

ونقلت الصحيفة عن بوعميم قوله "إن دبي تحظى باهتمام كبير من العالم الإسلامي بأسره، ونريد ترك انطباع قوي بأن دبي مؤهلة لتكون المدينة عاصمة للاقتصاد الإسلامي".

وأضافت الصحيفة اليابانية أنه "في الإمارات تتعايش الثقافة التقليدية والمنتجع الفاخر معاً حيث تتعايش الثقافة العربية التقليدية والحضارة الحديثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات