00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ديناميكية هوائية تجعلها تبدو مستعدة للانقضاض

«إيكوسبورت» تصميم عصري لمدينة حديثة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما تبحث عن سيارة اقتصادية، تتسع لخمسة ركاب، ويحمل تصميمها روح الحداثة، ويحترم محركها البيئة عبر تخفيض استهلاك الوقود، فقد تكون فورد إيكوسبورت 2015 هي ما تبحث عنه.

فمن خلال خطوطها البنيوية الجريئة وشكلها المعاصر ومقصورتها المرهفة تنعكس ميّزاتها كسيارة رياضية متعدّدة الاستعمالات، وتؤمّن إيكوسبورت مساحة فسيحة تتّسع لخمسة أشخاص، ووضعية قيادة عالية ذات رؤية استثنائية، ومقصورة للتشغيل الهادئ، ومواد مختارة بعناية ومتطابقة، وخصائص تصميم عصريّة.

ديناميكية هوائية

تبدو سيارة فورد إيكوسبورت ذات الديناميكية الهوائية، من النظرة الأولى، وكأنها جاهزة للانقضاض عليك. إذ تجسّد الخطوط الانسيابيّة والديناميكية والمرهفة للسيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات المدمجة خصائص التصميم العالمية لدى فورد.

فغطاء المحرّك العريض ينساب نحو الخطوط البنيوية المصقولة للهيكل، ما يجسّد طاقة حركيّة ديناميكية. كما تشكّل المصابيح الأمامية العصرية المسحوبة إلى الوراء إطاراً للشبكة الأمامية العريضة شبه المنحرفة المثبّتة عالياً.

وتنسحب الخطوط البنيوية للمصابيح الأمامية نحو الوراء، ما يسمح للهواء بالتدفّق من حولها ويحسّن الديناميكية الهوائية للسيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات. وفي الوقت نفسه، فإنّ الخط الديناميكيّ الذي يمتدّ من غطاء المحرّك نحو العارضة A يضفي مظهراً معاصراً على السيارة الرياضية المتعدّدة الاستعمالات المُدنيّة.

الجوانب

بالانتقال إلى الجهة الجانبية، فإنّ عارضات B المعتّمة توحّد النوافذ لنحظى بشكل متكامل أنيق. أمّا خط حزام السيارة المفعم بالقوّة، الذي يتشكّل من النوافذ وخطوط الأبواب النافرة، فهو يرتفع كلّما اقتربنا من الناحية الخلفية للسيارة، ما يعزّز حسّ الحركة الذي تتميّز به السيارة.

المؤخرة

أما في الناحية الخلفية، فتلتفّ النافذة الكبيرة نحو الجانبين، بالإضافة إلى مصابيح خلفية منحرفة. ومن أجل إبقاء الناحية الخلفية انسيابية، تمّ دمج مقبض باب الصندوق بالمصباح الخلفي. ثمة زرّ صغير أسود على مقبض باب الصندوق يمكن استخدامه لفتح قفل الباب.

كما أنّ الإطار الاحتياطي مثبّت على باب الصندوق الخلفيّ كدلالة كلاسيكية على السيارات الرياضية المتعددة الاستعمالات SUV، بالإضافة إلى أسباب عمليّة. ويؤدي هذا إلى الحصول على حيّز حمولة أكبر في السيارة، ويسهّل على العملاء حمل الأغراض الثقيلة لوضعها في الصندوق بسبب المصدّ الأكثر انخفاضاً.

المقصورة

اهتمّ فريق التصميم بأصغر التفاصيل داخل المقصورة، بدءاً بأقمشة المقاعد وصولاً إلى المواد المستعملة في كسوات الأبواب، من أجل تصميم مقصورة تداعب الحواس.

فإن نظرنا عن كثب إلى المواد المستعملة في لوحة القيادة وكسوات الأبواب، نرى مربّعات صغيرة متعدّدة الأحجام تخترق انتظام النقاط ورتابتها. هذه المادة مستوحاة من البنية الخلوية للنباتات وأُطلق عليها اسم «سكويرفليك» Squarflec، وهي تمنح المقصورة مظهراً شديد العصرية.

طباعة Email