00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بي ام دبليو 428i ستكون منافساً صعباً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تختلف ردود أفعال البشر تجاه التغيير والتبديل، إلا أن الأغلبية لا يتقبلون فكرة تجربة كل ما هو جديد، أو غير مألوف لديهم، أو حتى النفور منه في البداية، وهذا ما حصل معي حتى جلست خلف مقود الفئة الرابعة وبدأت السيارة بالتسارع، في هذه اللحظة تغيرت حساباتي على الفور، وكانت أول ردة فعل لي هي "إذا كنت أقود النسخة العادية من هذه الفئة بمحرك 2.0 تيربو ولها القدرة على التسارع بهذا الشكل فكيف ستكون نسختي 435 وM4؟!!"

قبل الخوض في تفاصيل تجربة قيادة بي ام دبليو 428i، دعونا نستعرض معلومات سريعة عن هذه السيارة ومتى بدأت بي ام دبليو في إنتاجها. تعتبر سيارة F32 الجيل الأول من الفئة الرابعة لبي ام دبليو، وتصنف من فئة السيارات المدمجة الفارهة لهذا الصانع الألماني العريق، وكان أول ظهور لها في شهر تموز من عام 2013 في معرض فرانكفورت.

التصميم الخارجي للسيارة أكثر من رائع حيث تجد تناسقاً في شكلها وهذا ما يجعلها ملفتة للنظر، خصوصاً أنها تدمج بين الطابع الرياضي والفخامة والتي تجدها منعكسة على الواجهة الأمامية والجوانب وسقفها المنخفض ومؤخرتها.

من الأمام هنالك شبه كبير بينها وبين شقيقتها الفئة الثالثة من ناحية المصابيح التي تعمل بنظام LED وفيها خاصية التكيف مع الطريق، وشبك التهوية الأمامي العريض مؤطر بالكروم والذي يظهر هوية بي ام دبليو حيث يمكنك أن تميز أنها سيارة بي ام دبليو من بعيد.

الصادم الأمامي يحتوي على فتحات تهوية كبيرة ومزود بمصابيح للضباب (fog lights) دائرية الشكل ليعطي السيارة اللاحة الرياضية والفخامة في نفس الوقت.

ومن الجوانب السيارة مزودة بجنوط رياضية من الألمنيوم وعجلات بمقاس 235/45/18 في الأمام و245/45/18 في الخلف، وستلاحظ وجود الخطوط الانسيابية الحادة والممتدة من غطاء المحرك والجوانب الأمامية وحتى المصابيح الخلفية وصندوق الأمتعة، من الخلف هي تشبه شقيقتها الأصغر "إن صح التعبير" الفئة الثالثة فالمصابيح الخلفية تقريباً متشابهة وهي تعمل بنظام LED أيضاً.

نسخة 428i مزودة بمحرك من أربع اسطوانات بسعة 2.0 لتر وشاحن تيربو وبقوة 245 حصاناً ويولد 345 نيوتن/م من عزم الدوران، موصول بعلبة تروس من 8 نسب ويتسارع من صفر إلى 100 كم بـ 5.5 ثانية.

أما نسخة 435i مزودة بمحرك 3.0 لتر وشاحن تيربو مكون من ستة اسطوانات V6 وبقوة 300 حصاناً ويولد 405 نيوتن/م من عزم الدوران وهو موصول بعلبة تروس من 8 نسب ويتسارع من صفر الى 100 كم بـ 4.5 ثانية.

المحرك الثالث والخصص لنسخة MPower يأتي بسعة 3.0 لتر سداسي الاسطوانات V6 بقوة 431 حصاناً ويولد 550 نيوتن/م، موصول بعلبة تروس من 8 نسب ويتسارع من صفر الى 100 كم بـ 4.1 ثانية.

أكثر ما أحببناه فيها هو التحكم في وضعية السيارة ويمكن القول أن نظام بي ام دبليو للتحكم بطريقة القيادة هو من أفضل الأنظمة من ناحية التعليق وتجاوب دواسة الوقود ونقاط تبديل علبة التروس، يضم هذا النظام أربع وضعيات:

الوضعية الأولى هي Eco Pro: وتركز على خفض مستويات استهلاك الوقود.

الوضعية الثانية هي Comfort: وتركز على توفير الراحة.

الوضعية الثالثة هي Sport: والتي تشتد معها قساوة المقود ودواسة البنزين لتوفير أداءً رياضياً ينتج عنها تسارع ومتعة قيادة عالية.

الوضعية الرابعة Sport+: وتعمل بنفس أداء Sport لكن من دون مانع الانزلاق.

ومن ناحية استهلاك الوقود فمعظم سيارات بي ام دبليو مزودة بمنظومة الأداء الديناميكي (BMW Efficient Dynamic) والتي توفر في استهلاك الوقود من خلال خاصية التشغيل والإطفاء التلقائية ويشير ظهور رمز في لوحة العدادات إلى أن الخاصية قيد العمل، وتبقي حرارة المقصورة ثابتة حتى عند إطفاء المحرك لتضمن أجواء مريحة طوال فترات الوقوف الطويلة.

ومع وجود هذا النظام تصل نسبة استهلاك الوقود الى 23/35 ميل لكل غالون داخل وخارج المدينة.

من الداخل، طابع الفخامة واضح عليها فستلاحظه على الفور، وكعادة بي ام دبليو فهي تهتم بنوعية المواد المستخدمة، والمقصورة واسعة من الداخل حتى في الخلف، المقود مغطى بالجلد المطرز وهو متعدد الوظائف يمكن السائق من التحكم بالنظام الصوتي ومثبت السرعة والأوامر الصوتية، بالإضافة إلى شاشة صغيرة بين لوحة العدادات لمساعدة السائق على معرفة وضعية السيارة، أيضاً هي مزودة بنظام عرض المعلومات على الزجاج الأمامي.

في أعلى الكونسول الوسطي هناك شاشة معلومات بقياس 6.5 إنشات يمكنك التحكم بها عن طريق IDrive، وتستطيع من خلالها التحكم بالنظام الصوتي ونظام الملاحة والهاتف، ونظام الأوامر الصوتية، وضبط الإعدادات وغيرها من الوظائف الأخرى.

وفي منتصف الكونسول ستجد مبدل الأقراص المدمجة والذي يستطيع احتواء 8 أقراص، ونظام تكييف أوتوماتيكي منفصل المناطق.

في المنطقة الوسطية بين المقعدين هنالك زر لاختيار وضعية السيارة (رياضي، عادي، اقتصادي) وبمجرد أنك ضغطت عليه ستلاحظ اختلاف أداء السيارة، بالإضافة إلى وجود زر مانع الانزلاق ومداخل AUX وUSB في علبة التخزين.

بالتطرق للأمان والسلامة العامة فـ 428i حصلت على ثلاثة نجوم من الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة (NHTSA)، طبعاً هي مزودة بمكابح تعمل بنظام ABS بالإضافة إلى أنها مزودة بأقراص بفتحات تهوية، ووسائد هوائية موزعة على الكونسول والأبواب الأمامية، بالإضافة إلى وجود نظام منع السرقة والتعرف على مالك السيارة بمجرد حمله للمفتاح، بالإضافة إلى وجود ثمانية حساسات التراسونيك لمساعدة السائق على الاصطفاف، وحساسات رادار تساعد السائق أيضاً في تخفيف سرعة المركبة بحسب سرعة المركبة التي أمامها، وكشف المناطق العمياء.

المنافس الرئيسي

مرسيدس بنز C Class كوبيه

الحكم النهائي

تستحق علامة كاملة من ناحية الأداء والتكنولوجيا

طباعة Email