لامبورغيني تتجه نحو "كهربة" سياراتها

كشفت شركة صناعة السيارات الرياضية الإيطالية "لامبورغيني" اليوم الثلاثاء "خريطة طريق نحو كهربة" طرازاتها وهي خطة طموحة تتضمن استثمار أكثر من 1,5 مليار يورو على مدى أربع سنوات.

وتطلق "لامبورغيني" في العام 2023 أول نموذج هجين لها، و"بحلول نهاية العام 2024، ستكون كل السيارات كهربائية بالكامل"، على ما أوضحت المجموعة في بيان مضيفة "أول سيارة لامبورغيني كهربائية بالكامل" من المتوقع أن تطلق "في النصف الثاني من العقد".

وقال رئيسها التنفيذي ستيفان وينكلمان "خطة لامبورغيني لتحويل سياراتها إلى كهربائية هي تغيير أصبح ضروريا في السياق الذي تطور بشكل جذري والذي نريد أن نساهم فيه من خلال الاستمرار في تقليل التأثير على البيئة عبر مشاريع ملموسة".

وأضاف أن "خطة التحول" هذه الممولة بـ"أكبر استثمار في تاريخ لامبورغيني ستقودنا إلى مستقبل أكثر استدامة".

وتلتزم الشركة المصنعة للسيارات الفاخرة أيضا خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50 في المئة اعتبارا من بداية العام 2025، في موقع إنتاجها في سانتاغاتا بولونييزي في شمال إيطاليا وضمان "استدامة توريد سلاسل الانتاج".

وتمكنت "لامبورغيني" من الصمود في وجه الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة كوفيد-19 إذ سجّلت في العام 2020 "ثاني أفضل عام في التاريخ" من حيث المبيعات إلى جانب تحقيق ربحية "قياسية".

وباعت الشركة الايطالية التابعة لمجموعة فولكسفاغن الألمانية العملاقة، 7430 سيارة حول العالم، وهي ثاني أفضل نتيجة للعلامة التجارية بعد الرقم القياسي البالغ 8205 سيارة الذي سجّلته في العام 2019.

 

طباعة Email