إصدار إماراتي خاص من «لاندكروزر 2021»

تعاونت الفطيم تويوتا، ومصممة فن البوب الإماراتية ورائدة الأعمال، فاطمة محمّد عبيد الملّا، احتفاء بالفن والتراث الثقافي في الإمارات، بطرح إصدار خاص من لاندكروزر 2021، يتميز بتصميم خارجي وداخلي مستوحى من أسلوب الملا الفريد، في تجسيد الثقافة، من خلال أعمال فنية مبتكرة. وتم عرض القطعة الفنية من لاندكروزر حصرياً في أسبوع دبي للتصميم لهذا العام، الذي أقيم في حي دبي للتصميم، وسيتم عرضها هذا الشهر في جميع صالات الفطيم تويوتا بكافة أنحاء الدولة، لإتاحة الفرصة للعملاء، لاستلهام تصاميم تساعدهم على إضافة الطابع الشخصي على سيارات لاندكروزر الخاصة بهم.

وقامت الفطيم تويوتا، بإطلاق علاقة التعاون في إطار جهودها المتواصلة، لتمكين المرأة في الدولة، وخاصة المواطنات الإماراتيات، للاعتزاز بالهوية الوطنية، وترسيخ مشاعر الفخر بها، وذلك تزامناً مع الاحتفال بذكرى طرح مركبة لاندكروزر، التي تعتبر جزءاً أساسياً من نسيج المجتمع والتراث الإماراتي. ويعكس الإصدار الخاص من لاندكروزر، أسلوب الملا الشخصي، ونمط حياتها، ورؤيتها لسيارة تم تصميمها لسيدة إماراتية قوية وملهمة، وتم تزيين الإصدار الخاص بأشكال هندسية فريدة، وأنماط جريئة ونابضة بالحياة.

وقالت فاطمة الملّا: «اعتزم من خلال هذه القطعة الفنية، تحدي الصور النمطية الاجتماعية والثقافية، والتصورات بأن السيارات والتصاميم الفنية مصنعة أو مصممة للرجال دون النساء، فأنا أؤمن بشدة، أن النساء مثل الرجال، يمتلكن الحق في قيادة أي سيارة يخترنها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات