«لوسيد موتورز».. معايير جديدة في النقل المستدام

تسعى «لوسيد موتورز» لإرساء معايير جديدة في عالم النقل المستدام عبر سياراتها الفاخرة والمتطورة، لوسيد أير المرتقبة في بث على شبكة الإنترنت من مقرّها في وادي السيليكون.

وبعد نجاحها في إرساء معايير صناعية جديدة في عالم السيارات الكهربائية الفاخرة، بالمجالات الرئيسية المعنية بالأداء والكفاءة والتصميم ستبدأ عمليات تسليم سيارة السيدان الكهربائية الفاخرة الجديدة ربيع 2021.

وقال بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي رئيس قسم التكنولوجيا لدى لوسيد موتورز: «تسعى لوسيد موتورز للنهوض بصناعة السيارات الكهربائية، ما يساعد في دفع عجلة القطاع بأكمله نحو الأمام، وتسريع سبل الاعتماد على وسائل التنقل المستدامة.

ومن شأن هذه المنهجية المتميزة لتطوير السيارة الكهربائية الأكثر تقدماً في العالم إفادة البشرية جمعاء عبر توفير وسائل تنقل مستدامة لا تُصدر أي انبعاثات، فضلاً عن استقطاب عملاء جُدد إلى عالم السيارات الكهربائية. لوسيد أير سيارة متميزة في القطاع، وتفيض بالتطورات التي تحوّلت إلى حقيقة بعد الارتقاء بحدود تكنولوجيا السيارات الكهربائية وأدائها نحو آفاق جديدة».

منهجية ثورية

وتستند لوسيد أير في تصميمها إلى منهجية ثورية مبتكرة يُطلق عليها اسم لوسيد سبيس كونسبت، وتستفيد من تصغير مجموعة محركات السيارة وبطارياتها المتطورة لتحسين مساحة مقصورتها الداخلية ويعتبر هذا المفهوم عنصراً رئيسياً في الهيكلية الهندسية لمنصّة لوسيد الكهربائية المتطورة (LEAP)، والتي ستُبنى عليها لوسيد أير وسيارات لوسيد القادمة.

إنها منهجية شاملة ومتميزة لبناء السيارات الكهربائية بعيداً عن استخدام الحلول الجاهزة مسبقاً، والتي نراها كثيراً في السيارات الكهربائية التي تنتجها الشركات المعهودة في السوق.

وبفضل ابتكار محركات كهربائية أصغر حجماً وأكثر قوة، مع تحسين كبير لمجموعة النقل الكهربائية للحركة، نجحت لوسيد في استغلال تلك المساحة وتعزيز راحة الركاب. ويوسّع ذلك فلسفة الكفاءة الاستثنائية المتجلّية في مختلف جوانب لوسيد أير من كفاءة استهلاك الطاقة، إلى الاستغلال الأمثل للمساحة، ما يحقق مزيجاً غير مسبوق من النطاق، والعملية، والأداء والفخامة.

سمات التفرّد

وقال ديريك جينكنز، نائب رئيس التصميم لدى لوسيد موتورز: «امتلكنا القدرة على بناء أفضل سيارة في العالم، والأرقام تثبت ذلك. وقد تحقق هذا دون المساس باللمسات الجمالية للوسيد أير، بما سيجعلها المثال الأول لسيارة تم ابتكارها منذ مراحلها الأولية للاستفادة من حرية التصميم الكاملة المتاحة بفضل الهيكلية الهندسية للسيارات الكهربائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات