«فورد» تطوّر حلاً مريحاً لآلام الظهر

تصميم جديد ثمرة جهود فريق متخصص | من المصدر

يشكل الجلوس خلف المقود فترات طويلة مصدراً حقيقياً للإرهاق سواء أثناء الاختناقات المرورية في أوقات الذروة أو على الطرق السريعة نحو وجهتكم المنشودة لقضاء العطلات.

فهذه الساعات تفرض ضغطاً كبيراً على منطقة أسفل الظهر وتسبب ألماً للسائقين ومرافقيهم حيث ابتكرت فورد حلاً للمشكلة. ويحرص مايك كوليتش المعروف بلقب «طبيب الراحة» وفريق فورد العالمي لمقاعد السيارات على ابتكار تصاميم تلبي تطلعات السائقين للحصول على مقاعد مريحة أثناء الجلوس ساعات طويلة وعمل الجميع لتقديم مقاعد أمامية في غاية الأناقة وتقدم مستويات لا تضاهى من الراحة في سيارة فورد إكسبلورر 2020 الجديدة حيث تحافظ المقاعد على معايير فورد الصارمة للشكل والنعومة بتصاميم أقل تعقيداً تمنح مساحة أكبر لركاب الصف الثاني ويجري قياس التوقعات القائمة على معايير فورد استناداً إلى المظهر والنعومة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات