الإمارات تقود المنطقة في تعزيز مفاهيم النقل المستقبلية

قال ستيفانو سانشيني، مدير عام شركة بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا إن دولة الإمارات تشكل وجهةً رائدة للشركات ورواد الأعمال والباحثين عن فرص التطور المهني من أنحاء العالم وإنها تقود المنطقة في تعزيز مفاهيم النقل المستقبلية حيث تسعى الدولة لدعم مكانتها الريادية في كافة القطاعات ولا سيما المواصلات والنقل نظراً للدور المحوري الذي يلعبه هذا القطاع في مواصلة مسيرة الازدهار والتقدم.

وأضاف سانشيني في تصريحات خاصة لـ«البيان» إن صناعة الإطارات تأثرت بالعديد من التغيرات الحاصلة في العالم اليوم شأنها شأن القطاعات الأخرى. ومع ذلك، ما زلنا نشهد فرصاً كبيرة لتحسين واقع منظومة النقل في ظل التغيرات الجارية مشيراً إلى أن الفرص في دولة الإمارات هي أكثر من التحديات، حيث يعود ذلك إلى الدعم السخي الذي تقدمه الحكومة للابتكار وإنشاء المدن المستدامة.

تحوّل نوعي

وأوضح أن الإمارات ستقود المنطقة في ما يتعلق بتعزيز المفاهيم المستقبلية التي من شأنها إحداث تحوّل نوعي في قطاع النقل لدى الدولة وخلق تأثير إيجابي في الاقتصاد والقطاعات الأخرى من اللوجستيات مشيراً إلى أن جهود دبي الرامية إلى التحول نحو النقل ذاتي القيادة تُعد خطوة مهمة من المتوقع أن تكون أكثر وضوحاً في معرض إكسبو 2020 المقبل، كونها أحد محاور التركيز الرئيسة لهذا الحدث العالمي.

ولفت ستيفانو سانشيني إلى أن التوجه الحالي يكمن في تعزيز الاعتماد على الابتكار والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وتقنيات الجيل الخامس (5G) لرفع مستوى أداء وسائط النقل وتسهيل الاتصال بين المُدن وتعزيز الخدمات اللوجستية ودعم استمرار سلاسل الإمداد. ومن المُرجح أن يزداد الاعتماد مُستقبلاً على وسائط النقل المُشترك مع تعزيز سلامة المركبات والطرقات، بالتوازي مع الاستعانة بوسائل مُبتكرة لتخفيف استهلاك الوقت وتقليل انبعاثات غازات الدفيئة.

تنشيط الطلب

وأضاف إن تأثير جائحة كورونا شمل مختلف القطاعات، بما في ذلك صناعة الإطارات. وشهدنا خلال الأشهر القليلة الماضية انخفاضاً في الطلب على الإطارات نظراً لانخفاض مستويات استخدام الناس لسياراتهم في أعقاب تدابير العزل المنزلي، وتوقف مبيعات السيارات.

ومع ذلك، نحن على ثقة بأن الجهود المبذولة لمنع انتشار الجائحة إضافة إلى اعتماد ما يسمى «الوضع الطبيعي الجديد»، سوف يساعد على تنشيط الطلب على الإطارات مجدداً، حيث سيفضل المزيد من الناس القيادة بمفردهم لضمان اتباع إجراءات التباعد الجسدي.

وأوضح مدير عام بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا أنه سيكون هناك طرق أفضل لكيفية تفاعل صناعة الإطارات مع العملاء.

فقد أدت هذه الأزمة إلى تفضيل العملاء ممارسة الأعمال التجارية عبر الإنترنت، بما في ذلك الشراء والاستفادة من خدمات ما بعد البيع وغير ذلك. وتماشياً مع مساعينا لضمان صحة وسلامة موظفينا وعملائنا، قررنا تقليل النشاط الإنتاجي لعملياتنا في منطقة أوروبا والشرق الأوسط والهند وأفريقيا، إضافة إلى 11 مصنعاً في اليابان.

نظرة متفائلة

وأوضح أن النظرة المتفائلة التي نحافظ عليها في خضم الجائحة هي نتيجة استعدادنا المسبق لها. فقبل أن تزداد هذه الأزمة سوءاً، قمنا بإجراء مراجعة سريعة لأولوياتنا ودراسة ما نحتاج إلى القيام به لضمان استمرار أعمالنا، حيث تضمن ذلك إعادة تخصيص الإنتاج عبر مصانعنا المختلفة. وتعد الأزمة فترة صعبة بالنسبة لنا جميعاً، ولكن استعداداتنا وتفكيرنا الاستباقي ساعدنا على الحفاظ على الاستمرار في عملياتنا وسلسلة الإمداد والتوزيع.

تطور مستمر

أكد ستيفانو سانشيني أن صناعة إطارات المركبات تشهد تطوراً مُستمراً لمواكبة التقدُّم التكنولوجي والنمو في مُختلف القطاعات موضحاً أن الإمارات تتمتع ببنية تحتية متميزة تتيح لقطاع النقل والمواصلات لعب دورٍ محوري في نمو البلاد ونهضتها فيما تبَّنت دبي استراتيجيةً طموحة تهدف لتسريع وتيرة التحول نحو المركبات ذاتية القيادة لتشمل 25% من إجمالي حركة المواصلات في الإمارة بحلول 2030.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات