إنجاز طلبات القروض إلكترونياً دون الحاجة لزيارة المعارض

وكالات سيارات تطلق برامج تمويل عبر الإنترنت

أطلقت وكالات سيارات في دولة الإمارات برامج تمويل جديدة عبر الإنترنت بهدف تسهيل التجربة على العملاء لا سيما مع لجوء الكثير من الأفراد لإتمام احتياجاتهم من خلال الشبكة العنكبوتية التزاماً بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع تفشي جائحة «كورونا» المستجد.

وقال خبراء في قطاع السيارات لــ«البيان الاقتصادي» إن خدمات التمويل الجديدة تتوافر عبر الإنترنت بالشراكة مع عدد من أبرز البنوك في الدولة.

حيث تمكن العميل من تقديم طلبات القروض إلكترونياً والحصول على التمويل اللازم دون الحاجة إلى زيارة صالة العرض بهدف تسهيل تجربة المتعاملين، وتقديم رحلة متكاملة عبر الإنترنت تلبي احتياجاتهم في زمن «كورونا»، مشيرين إلى أن الخدمات الإلكترونية والتقنيات الحديثة أسهمت في إحداث تغييرات جذرية في قطاع مبيعات السيارات.

شراكة مع البنوك

وقال ديكلان ماكلولين، رئيس قسم المالية والتأمين في المسعود للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات نيسان وإنفينيتي ورينو في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، إن الوكالة أطلقت أخيراً برنامجاً جديداً لتمويل السيارات عبر الإنترنت، بهدف الارتقاء بتجربة العملاء وتعزيز نسبة راحتهم ورضاهم، حيث يتيح هذا البرنامج الذي تم تطويره أخيراً، للعملاء فرصة الحصول على التمويل المرجوّ دون الحاجة لزيارة صالة العرض أو البنك.

وأضاف أن خدمة التمويل الجديدة تتوافر عبر الإنترنت والتي أطلقت بالشراكة مع عدد من أبرز البنوك في الدولة، وهي تهدف إلى تسهيل تجربة المتعاملين، وتقديم رحلة متكاملة عبر الإنترنت تلبي احتياجاتهم.

حيث يمكن للعملاء زيارة الموقع الإلكتروني للوصول إلى المجموعة الكاملة من طرازات نيسان المتوفرة، وبعد اختيار السيارة التي يرغبون في شرائها، يمكنهم الضغط على زر «التقدم بطلب للحصول على تمويل»، متبوعاً بتحديد خيار التمويل الأنسب عبر الإنترنت، ومتابعة الطلب، ومن ثم رفع وتحميل المستندات المطلوبة الأخرى، كما سيقوم أحد المندوبين في فريق المسعود من قسم المالية والتأمين بمراجعة الطلب والرد على العميل في غضون 24 ساعة.

وتابع ماكلولين: «نعمل باستمرار من أجل تزويد عملائنا بتجربة شراء رقمية شاملة ومتكاملة، بما يعكس قناعتنا الراسخة بأهمية القنوات الرقمية باعتبارها محوراً رئيساً في تغيير عمليات شراء السيارات، وبالتالي فإن دمج حلول الدفع السلسة ضمن عملية الشراء سيقدم رحلة شراء مميزة ومتخصصة عبر الإنترنت».

وأوضح أن مخطط التمويل الجديد عبر الإنترنت يشكل إنجازاً نوعياً يضاف إلى الرحلة الشرائية لعملاء المسعود للسيارات، الأمر الذي يوفر الراحة والسهولة المطلوبين فضلاً عن عروض التمويل التنافسية التي تناسب كافة احتياجات العملاء.

تغييرات جذرية

وقال مجدي تفاحة مدير معرض «رحاب الخليج»، إن الخدمات الإلكترونية والتقنيات الحديثة أسهمت في إحداث تغييرات جذرية في قطاع مبيعات السيارات، مشيراً إلى أن تمويل السيارات عن طريق الإنترنت دون الحاجة للتعامل مع البنوك من الخدمات الحديثة التي أدخلتها وكالات السيارات للتسهيل على العملاء.

وأضاف أن خدمة التمويل عبر الإنترنت تقوم من خلال الشراكة بين وكالات السيارات وعدد من البنوك، حيث يمكن للعملاء من خلال المواقع الإلكترونية للوكالات اختيار السيارة المطلوبة بالإضافة إلى التقديم بطلب الحصول على التمويل وهو الأمر الذي يسهم في التخفيف على العملاء وتوفير الوقت والجهد.

وأوضح مجدي تفاحة أنه خلال الفترة الماضية دخل قطاع السيارات بقوة في عالم التسويق الإلكتروني من خلال صالات العرض الافتراضية وغيرها من الوسائل التي تم الاستعانة بها أخيراً في ظل إجراءات الحجر الصحي التي فرضها «كورونا» على مختلف الأسواق المحلية والعالمية.

تكنولوجيا متطورة

وأكد أحمد ممدوح، الخبير في قطاع السيارات، أن تطور البنية التحتية التكنولوجية في الإمارات ساعد العديد من وكالات السيارات على استخدام أحدث التقنيات بهدف توفير تجربة مريحة وسلسة للزوار، بعد توفير تجربة المعارض الافتراضية التي تحاكي حضورهم للمعارض، باتت المعارض توفر حالياً تجربة التمويل عبر الإنترنت دون الحاجة للذهاب إلى الوكالة أو الشركة.

وذكر أن مبيعات السيارات في الدولة باتت تتم بطريقة سلسة وسريعة تبدأ من اختيار العميل لأي سيارة عبر الإنترنت، ومن ثم يقوم أحد موظفي المبيعات بالتواصل مباشرةً معه لتحديد موعد الجولة الافتراضية ومناقشة التفاصيل حول التمويل الإلكتروني، ومن ثم تسليم السيارة للعميل في منزله بعد إتمام عملية المبيعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات