«تويوتا C-HR» تصل الإمارات

طرحت «الفطيم تويوتا» مركبة «تويوتا C-HR» الجديدة كلياً في الإمارات، التي ترسي معايير جديدة من شأنها تغيير القواعد التي يقوم عليها تصميم السيارات الرياضية متعددة الأغراض المدمجة.

حيث تجمع السيارة ما بين التصميم الجريء، مع مزايا القيادة ذات الاستجابة الفائقة، والتكنولوجيا صديقة البيئة الرائدة في فئتها، لتقدم للعملاء سيارة رياضية متعددة الأغراض مدمجة تعيد صياغة مفهوم سيارات المستقبل لهذه لفئة من المركبات.

وتبرز تويوتا C-HR 2020 فائقة الحداثة في الجزء الأكثر إثارة للجدل في قطاع السيارات باعتبارها المركبة الهجينة الوحيدة في فئتها، مع تصميم رفيع المستوى جريء مقترن بالابتكار التقني. ومع التصميم الجديد المتمثل في «المظهر الجريء»، تجسد C-HR مستقبلاً مقداماً مواكباً للتطور في تويوتا، كما تمثل الفلسفة الرئيسية للشركة المتعلقة بتطوير المركبات على أكمل وجه.

وقام فريق التطوير في تويوتا بتجسيد رؤيته من خلال تقديم مركبة جذابة آسرة للأنظار، تجمع بين جزء علوي يحاكي أناقة مركبات الـكوبيه وقاعدة قوية تتمتع بصلابة السيارات الرياضية متعددة الأغراض، لتعزيز متعة القيادة والارتقاء بها إلى آفاق غير مسبوقة.

وقال سعود عباسي، مديرة الإدارة العامة للفطيم تويوتا: عندما تم عرض C-HR أمام الجمهور للمرة الأولى كسيارة مفهوم، نجحت المركبة في لفت الأنظار وإبهار الجمهور، وذلك بفضل تصميمها الريادي المبتكر. لقد جسد مصممو تويوتا شكل المفهوم من خلال تحويله إلى سيارة جاهزة للانتقال إلى خط الإنتاج مع المحافظة في ذات الوقت على الرونق الخاص الذي تميزت به سيارة المعرض. نحن على ثقة أن هذه السيارة الاستثنائية ستحظى بإعجاب العملاء وتقديرهم الكبير هنا في الإمارات مع تجهيزها بمجموعة لا تضاهى من الابتكارات والتقنيات الحديثة ناهيك عن تصميمها العصري الأنيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات