«أفياتور 2020» علامة فارقة في مسيرة «لينكولن»

شكلت النسخة الأحدث من طراز «أفياتور 2020» لشركة «لينكولن»، فرع السيارات الفاخرة لشركة «فورد»، علامة فارقة في مسيرة هذا الطراز الذي يعد جديداً تماماً عن سابقيه من حيث الفخامة والقوة والتقنيات المتقدمة. تأتي «أفياتور» بمقصورة مؤلفة من ثلاثة صفوف من المقاعد وهي أكبر حجماً من طراز «نافيغايتر» بقليل، لكنها مصممة على نفس المنصة الخاصة بـ «نافيغايتر» و«فورد إكسبلورر».

ويتنافس هذا الطراز الذي يعتبر من فئة سيارات الكروس أوفر المتوسطة الحجم مع أمثال أودي كيو 7 وبي إم دبليو أكس 5 ومرسيدس بنز جي ال اي وفولفو اكس سي 90.

وتأتي «أفياتور» الجديدة معززة بنظام جديد للدفع بالعجلات الخلفية أو الدفع الرباعي بالإضافة إلى نظام هجين متاح، ونظام تعليق هوائي مزود بمخمدات تكيفية وتقنية أمان جديدة. وميكانيكياً، تأتي «لينكولن أفياتور» مزودة بمحرك توربيني مزدوج من فئة V-6 بسعة 3.0 ليترات بقوة 400 حصان و610 نيوتن متر من عزم الدوران. وتأتي «لينكولن أفياتور» مع علبة تروس أوتوماتيكية مؤلفة من 10 سرعات مع كلا المحركين.

وفي الداخل، نجد مقاعد مدعومة بـ 30 نمطاً تعديلياً تناسب جميع الأذواق وصفاً ثانياً من المقاعد متحركاً ديناميكياً وخمسة برامج للتدليك بهدف الولوج إلى الصف الأخير بسلاسة. أما لوحة العدادات فهي رقمية وكناية عن شاشة بقياس 12 بوصة بالإضافة إلى تقنية واي فاي وشاحن الهواتف اللاسلكي ونظام تشغيل السيارة بواسطة الهاتف والنظام الكهربائي المساعد للسائق من فورد ونظام رصد المشاة ورصد النقطة العمياء في المرايا.

وأثبتت قيادة السيارة أداءً يتناسب مع التاريخ المشرف للصانع الأمريكي العملاق، حيث تتمتع بدرجات عالية من الثبات على الطرقات وقدرات غير عادية على المناورة محتفظة في الوقت نفسه بثبات استثنائي، كما أن محركها القوي يمكن قائدها من التسارع في فترات وجيزة للغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات