5.12 % نمو سوق السيارات بالمنطقة سنوياً

نمو قطاع السيارات المستعملة بوتيرة سريعة | أرشيفية

أصدرت شركة «وي كاش أني كار»، التابعة لدوبيزل تقريراً يُبرز أهم اتجاهات العملاء خلال 2019. وكشفت الشركة أنّ 35% ممن قاموا ببيع سياراتهم في العام الماضي استبدلوا أخرى مستعملة بها.

ومن المتوقع نمو سوق السيارات في الشرق الأوسط بمعدل سنوي مركب نسبته 5.12% في الفترة ما بين 2018-2024، وصولاً إلى قرابة 3.68 ملايين وحدة مباعة بحلول 2024 بحسب «أوتوميكانيكا دبي». وفي وقت سابق من العام الماضي كشفت دراسة أجرتها دوبيزل موتورز عن تفضيل 9 من كل 10 مستطلعين شراء سيارة مستعملة عوضاً عن الجديدة ما يبرز النمو الكبير الحاصل في القطاع.

وقال فايز شاند، المؤسس الشريك لموقع «وي كاش أني كار»: شهدنا على مدى السنوات الست الماضية في السوق نمو قطاع السيارات المستعملة بوتيرة سريعة. وتعاملنا في عام 2019 مع أكثر من 100,000 عميل ولاحظنا بعض الاتجاهات المثيرة للاهتمام، بما في ذلك علامات السيارات الأكثر شعبية بين الراغبين في البيع، ومدة ملكية السيارة قبل اتخاذ قرار بيعها. ويبدو أنّ هذا العام قد بدأ بنفس الزخم ونتطلع لرؤية مدى التطور الذي سيصل إليه السوق.

كما كشف الرسم البياني عن تجاوز القيمة الإجمالية للسيارات التي خضعت لفحص «وي كاش أني كار» في العام الماضي لحاجز المليار درهم، في حين كانت تويوتا ونيسان وفورد أكثر العلامات رواجاً بين الراغبين في بيع سياراتهم المستعملة. وعند النظر إلى أفضل طرز السيارات مبيعاً، احتلت ميتسوبيشي باجيرو ونيسان ألتيما وبي إم دبليو إكس 5 الصدارة. بينما كانت فيراري بيستا ورولس رويس كالينان أعلى السيارات المستخدمة المباعة قيمة.

وعند النظر إلى علامات السيارات التي احتفظ بها مالكوها لأطول فترة قبل اتخاذ قرار بيعها، تبيّن أنّ قرابة ثلث مالكي تويوتا (26%) ونيسان (28%) وفورد (30%) قادوا سياراتهم لفترة تجاوزت العشر سنوات. وارتفعت هذه النسبة في فئة السيارات الفاخرة لتصل إلى 39% من ملاك بورشه و46% من مالكي بي إم دبليو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات