«هيونداي» تطوّر أول نظام للتحكّم بالضوضاء

أعلنت مجموعة «هيونداي موتور»، أمس، عن تطوير أول نظام للتحكم النشط بضوضاء الطريق في العالم، يعمل على تقليل الضوضاء إلى مستوى منخفض للغاية داخل مقصورة المركبة.

ويعتمد نظام التحكّم النشط بضوضاء الطريق على تقنية «هيونداي» الراهنة للتحكّم النشط بالضوضاء، والتي تقلّل الضوضاء كثيراً عن طريق إصدار موجات صوتية معكوسة على موجات الضوضاء الواردة.

وتقوم تقنية التحكّم النشط بالضوضاء على برمجيات خاصة تحلّل الصوت داخل المقصورة، بهدف تقليل ضوضاء المحرك والطريق، بخلاف الطريقة التقليدية المتبعة تقليدياً في صناعة السيارات لحجب الضوضاء من خلال عزل الصوت.

وتتضمّن الطريقة التقليدية لعزل الضوضاء استخدام عوازل الصوت والمخمّدات الديناميكية، والتي أدّت إلى زيادة وزن المركبة مع فشلها في منع الموجات تحت الصوتية تماماً.

وفي المقابل، يستخدم النظام الراهن للتحكّم النشط بالضوضاء أجزاء أخفّ وزناً بكثير، مثل الميكروفونات وأجهزة التحكّم للتحكم في الضوضاء والتقليل من الموجات تحت الصوتية بطريقة أكثر كفاءة، وهي تقنية متاحة في بعض مركبات «هيونداي».

ويمكن للشركة بفضل هذا الإنجاز أن تقلل من مقدار وزن نظام التعليق في المركبة، عبر تقليل استخدام الأجزاء والمخمدات العازلة للصوت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات