قدرات تكنولوجية فائقة تعزز الطلب على «نيسان باترول 2020» في الإمارات

حظي الطراز الجديد من «نيسان باترول 2020» بإقبال الكثيرين من عملاء الشركة في الإمارات، بعد أن عزز الصانع الياباني السيارة الجديدة بقدرات تكنولوجية فائقة وجعلها جديدة كلياً.

وحرصت «نيسان» في الطراز الجديد على تعزيز مفهوم الرفاهية للسيارة الرياضية المتعددة الاستخدامات «SUV»، حيث أدخلت تحسينات خارجية وداخلية طالت 12 مكوناً رئيساً مقارنة بطراز العام الماضي. ورغم احتفاظ الطراز الجديد بخياري محركات طراز 2019، سواء المحرك المكون من ست أسطوانات بقوة 275 حصاناً، أو الخيار الأعلى المستند إلى محرك مكون من ثماني أسطوانات، والمتصلين بناقل الحركة الأوتوماتيكي السباعي السرعات، إلا أن مفهوم الرفاهية وراحة الركوب جاء في الطراز الجديد بمستويات أعلى مقارنة بالطراز السابق.

كما شملت التحسينات الخارجية، شبكاً أمامياً جديداً جاء مع بصمة «V-Motion» العلامة العصرية لسيارات «نيسان»، بجانب حصول السيارة على مصدين أمامي وخلفي جديدين بالكامل، يمنحان السيارة مزيداً من الصبغة الرياضية المخصصة للتعامل مع أصعب الظروف المناخية، وهو الأمر ذاته الذي تكرر على صعيد المصابيح، بعد أن جاءت المصابيح الأمامية بتصميم عصري مدعماً بمصابيح «LED» نهارية، ومصابيح خلفية أكثر اتساعاً وتتمتع بدرجات سطوع أعلى. كما وفرت «نيسان» لسيارتها، خيارين جديدين من الألوان الخارجية بين الذهبي المعدني والأبيض اللؤلئي.

وانتقلت «نيسان» في جملة تحسيناتها إلى الحيز الداخلي، بعد أن جاءت المقصورة الداخلية في طراز 2020، مع تصميم محدث للمقاعد الأمامية، بجانب حصول لوح القيادة على شاشتين لمسيتين جديدتين، علوية من قياس ثماني بوصات، وسفلية من قياس سبع بوصات، تم تطويرها بحيث توفر نسبة وضوح أفضل بلغت 250% مقارنة بالطراز السابق، وتدعمان نظامي «أبل كاربلاي» و«أندرويد أوتو»، وانتقالاً لتزويد المقصورة بخمس وصلات «USB».

وأثبتت قيادة السيارة ثباتاً عالياً عند السرعات العالية، حيث حافظت على أداء أكثر أماناً لقائدها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات