تغريم «بورش» بسبب العوادم

تواجه شركة بورش الألمانية للسيارات دفع غرامة مالية مرتفعة بسبب فضيحة العوادم، حيث يطالب الادعاء العام في شتوتجارت الشركة المملوكة لعملاق السيارات الألماني، فولكس فاجن، بدفع غرامة قدرها 535 مليون يورو.

وذكر الادعاء عدة مبررات لهذا الإجراء منها ما رآه الادعاء تساهلا وإهمالا من قبل الشركة في الرقابة على تطبيق معايير البيئة بشأن العوادم مما أدى لانتهاك هذه المعايير في قسم التطوير التابع للشركة، حسبما أعلن الادعاء أمس في ميونخ.

وكان الادعاء العام بمدينة براونشفايج الألمانية قد فرض الصيف الماضي بالفعل غرامة مالية قدرها مليار يورو على شركة فولكس فاجن، على خلفية التحقيقات التي أجراها الادعاء ضد الشركة بسبب فضيحة العوادم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات