اتهامات جديدة تواجه غصن.. و«نيسان» تنفي نيّتها خفض إنتاجها

ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن ممثلي الادعاء في طوكيو سيوجهون على الأرجح اتهاماً آخر بخيانة الأمانة لكارلوس غصن الرئيس السابق لشركة «نيسان موتورز» في موعد قريب ربما كان يوم الاثنين عندما تنقضي فترة احتجازه الراهنة. وألقي القبض على غصن هذا الشهر وللمرة الرابعة للاشتباه في أنه حاول التربح على حساب «نيسان» بالاستيلاء على خمسة ملايين دولار.

وغصن في انتظار محاكمته في اتهامات أخرى من بينها ارتكاب مخالفات مالية وخيانة الأمانة. وكان قد أخلي سبيله بكفالة قدرها تسعة ملايين دولار في مطلع مارس بعدما قضى 108 أيام في السجن. ونفى غصن كل الاتهامات المنسوبة إليه.

من جانب آخر، نفت «نيسان» تقريراً لمجموعة «نيكي» الإعلامية اليابانية بأن الشركة تعتزم خفض إنتاجها بنسبة 15% تقريباً خلال السنة المالية التي تنتهي في مارس 2020، في تراجع عن حملة التوسع واسعة النطاق التي كانت الشركة تنتهجها في عهد رئيسها السابق كارلوس غصن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات