«سوزوكي» تستعيد مليوني سيارة بسبب مخالفات

أعلنت شركة «سوزوكي» اليابانية المصنعة للسيارات الصغيرة والدراجات النارية، أمس، أنها ستستعيد مليوني سيارة في اليابان بعد الكشف عن مشكلات في مراقبة المنتج في مصانعها.

وتوقعت الشركة في بيان أن تكلفها هذه العملية خسائر بقيمة ثمانين مليار ين (635 مليون يورو).

وتحدث رئيس الشركة توشيهيرو سوزوكي خلال مؤتمر صحافي عن استعادة مليوني سيارة من نحو 40 طرازاً. وقال: «سنعتمد إجراءات وقائية لاستعادة ثقة زبائننا». وتعتزم الشركة استثمار 170 مليار ين على خمس سنوات لتحديث مصانعها وتجهيزاتها وتحسين فحص سياراتها.

وقالت «سوزوكي»، إن بعض عمليات المعاينة لم يقم بها موظفون مؤهلون، وإنما مساعدون متدربون. وأقرت الشركة في أغسطس 2018 أنها زوّرت اختبارات التلوث في بعض سياراتها. وعرفت «سوزوكي» فضيحة في 2016 عندما اعترفت بأن طريقة قياس أداء سياراتها غير مطابقة للمواصفات.

وعرف قطاع السيارات الياباني عدة فضائح خلال السنوات الماضية بدءاً من وسادات الهواء التي لا تعمل لدى تاكاتا ومخالفات لدى ميتسوبيشي موتورز، ولدى نيسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات