وثيقة: كارلوس غصن مريض وتوقيفه مخالف للقانون

قال محامو كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة «نيسان موتور» إن توقيف غصن «بالمخالفة للقانون» عطل علاجه من فشل كلوي مزمن أصيب به نتيجة لعلاجه من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

جاء ذلك في وثائق اطلعت عليها «رويترز» كان فريق الدفاع عن غصن قد أعدها بعد أن ألقى مسؤولو الادعاء في طوكيو القبض عليه للمرة الرابعة. ولم يسبق أن نشرت هذه التفاصيل من قبل.

وتقول الوثائق إن الهدف من القبض عليه هو وقف استعدادات الدفاع وانتزاع اعتراف قسري من غصن. وامتنع الادعاء في طوكيو عندما اتصلت «رويترز» به عن التعليق. وكان المدعون ألقوا القبض من جديد على غصن يوم الخميس الماضي في المقر الذي كان يقيم فيه بطوكيو منذ إخلاء سبيله بكفالة قدرها تسعة ملايين دولار. وأعيد غصن إلى مركز الاحتجاز الذي سبق أن أمضى فيه أكثر من 100 يوم.

وجاء القبض عليه للاشتباه أنه حقق لنفسه ثروة على حساب نيسان في حدود خمسة ملايين دولار. ونفى غصن كل الاتهامات الموجهة له وقال إنه ضحية انقلاب في مجلس إدارة الشركة.

وذكر محامو الدفاع في إحدى الوثائق بتاريخ الخامس من أبريل بعد القبض عليه أن احتجازه «غير قانوني». وأضافوا أن غصن يعاني من ارتفاع مستوى الكوليسترول ومن فشل كلوي مزمن نتيجة علاجه منه ومن مرض اسمه انحلال الربيدات وفيه تفرز الألياف العضلية محتواها في مجرى الدم. وقال محامو الدفاع في الوثيقة إن قطع العلاج بما يلائم تحقيق المدعين «غير إنساني».

من جانب آخر، ذكرت وسائل إعلام محلية أن زوجة كارلوس غصن التي عادت إلى اليابان بعد مغادرتها طوكيو على وجه السرعة، دخلت أمس (الخميس) قاعة محكمة في العاصمة اليابانية لتقديم إفادتها حول الشبهات الجديدة بالاختلاس التي تحوم حول الرئيس السّابق لمجلس إدارة مجموعة رينو ونيسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات