محكمة يابانية ترفض طلب غصن حضور مجلس إدارة «نيسان»

ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن محكمة في العاصمة طوكيو رفضت طلب رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن السماح له بحضور اجتماع مجلس إدارة الشركة هذا الأسبوع، مما يعني حرمانه من حضور اجتماع في وقت تعتزم فيه الشركة تعزيز تحالف أسسه غصن على مدى عشرين عاماً.

وقال جونيتشيرو هيروناكا محامي غصن للصحفيين: إن موكله، الذي أفرج عنه الأسبوع الماضي بكفالة قدرها تسعة ملايين دولار بعد أكثر من مئة يوم من الاحتجاز، قدم طلباً لمحكمة طوكيو الجزئية للحصول على إذن لحضور اجتماع مجلس الإدارة الذي يعقد اليوم الثلاثاء بما يتماشى مع ظروف الإفراج بكفالة، لكن هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية قالت إن المحكمة رفضت الطلب أمس الاثنين، ولم ترد تفاصيل أخرى عن سبب رفض الطلب.

وكان حضور غصن الاجتماع سيمثل أول لقاء له بزملائه الذين يتهمهم بالتحريض على انقلاب ضده.

ويواجه غصن اتهامات بعدم الإفصاح عن نحو 82 مليون دولار من دخله في نيسان على مدى نحو عشر سنوات.

وقال غصن، وهو من بين أشهر الرؤساء التنفيذيين لشركات السيارات في العالم، إن هذه الاتهامات «لا أساس لها».

وجاءت أنباء قرار المحكمة فيما أكدت رينو، أكبر مساهم في نيسان، أنها تجري محادثات مع الشركة ومع ميتسوبيشي بشأن تشكيل تحالف جديد لتعزيز التعاون بين الشركات الثلاث.

وأثار اعتقال غصن في نوفمبر مخاوف بشأن مستقبل التحالف الثلاثي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات