الإفراج عن كارلوس غصن بكفالة 9 ملايين دولار

قضت محكمة يابانية أمس، بالافراج عن الرئيس السابق لمجموعتي رينو ونيسان، كارلوس غصن، المتهم بتزوير تقارير مالية وخيانة الثقة، وذكرت محكمة طوكيو الجزئية، أنه سيطلق سراح غصن بكفالة قدرها مليار ين (8.92 ملايين دولار).

وكان محاميه جونيشيرو هيروناكا أعلن سابقاً للإعلام أنه نظراً لساعات عمل المصارف من المستحيل جمع مساء أمس في طوكيو مبلغ المليار ين (8 ملايين يورو) المطلوب للكفالة، وأن الإجراء بعد أن استأنف مكتب النيابة العامة القرار لإبقاء غصن في السجن سيطبق اليوم.

ودافع كارلوس غصن عن نفسه في بيان أمس، وقال إنه «بريء» وسيدافع «بقوة» عن نفسه بمواجهة اتهامات «لا أساس لها» بمخالفات مالية ضده في اليابان.

وعبر في بيان نشره محاموه في باريس عن «الامتنان اللامحدود لعائلتي وأصدقائي لدعمي خلال هذه المعاناة الرهيبة»، وذلك تزامناً مع إعلان محكمة طوكيو الموافقة على الإفراج عنه بكفالة بعد ثلاثة أشهر من التوقيف. وأضاف «أود أيضا أن أشكر الجمعيات والناشطين في حقوق الإنسان في اليابان والعالم الذين يجتهدون لاحترام مبدأ قرينة البراءة وضمان محاكمة عادلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات