انسحاب فريق الدفاع عن كارلوس غصن دون إبداء أسباب

كشف بيان صادر عن مكتب موتوناري أوتسورو، كبير محامي رئيس شركة «نيسان» السابق كارلوس غصن، أنه قدم استقالته إلى المحكمة في تحول مفاجئ في القضية التي بدأت قبل نحو ثلاثة أشهر بسبب مزاعم ارتكاب غصن مخالفات مالية، لكن إبداء أسباب.

وقالت صحيفة «سانكي» اليابانية إن غصن وكل المحامي الشهير جونيتشيرو هيروناكا بدلاً من أوتسورو. وخلا البيان الذي وزعه مكتب أوتسورو من أي سبب للاستقالة. وأكد العاملون في مكتبه الاستقالة دون إبداء أسباب.

وقال البيان إن عضواً ثانياً في فريق الدفاع عن غصن، هو ماساتو أوشيكوبو والذي يعمل في مكتب أوتسورو، استقال أيضاً. ولم يتسن الاتصال بمكتب جو كوندو محامي الدفاع الثالث عن غصن للحصول على تعقيب. ولم يتسن الحصول على تعليق من هيروناكا.

وغصن محتجز منذ إلقاء القبض عليه في 19 نوفمبر، حيث يواجه ثلاث تهم تتعلق بخيانة الأمانة وعدم الإفصاح الكامل عن قيمة راتبه في سجلات الشركة. وينفي غصن الاتهامات وقال لصحيفة «نيكاي» إن مديرين في «نيسان» يعارضون خططه لتعــــميق التحالف القائم مع شركة رينو وراء الإطاحة به.

من جهتها، ذكرت وكالة «بلومبرغ» أن كارلوس غصن هو الذي قام بتغيير فريق الدفاع عنه في طوكيو، في محاولة منه لتعزيز جهود الدفاع عنه في ضوء الاتهامات الموجهة له بارتكاب مخالفات مالية. وقالت الوكالة إن غصن يحاول تعزيز جهود دفاعه بعدما أخفق المحامون في إقناع المحكمة بالإفراج عنه بكفالة منذ القبض عليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات