مركبة خارقة قادرة على المشي والتسلق

خطفت هيونداي الأضواء في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2019 (سي إي إس)، بمركبتها النموذجية «إليفيت» القادرة على المشي ويجمع تصميم المركبة النموذجية، التي توصف بأنها أول مركبة للتنقل المطلق في العالم، تقنيات المركبات الكهربائية والروبوتات ما يسمح لها بتجاوز التضاريس الوعرة التي لا يمكن حتى لأقدر مركبات الطرقات الوعرة تجاوزها.

وتمّ تصميم المركبة النموذجية لإتاحة وسيلة نقل فعّالة وسريعة ومرنة للمساعدة في الاستجابة لحالات الكوارث والطوارئ كعمليات البحث والإنقاذ والغوث الإنساني. وترتبط العجلات المزودة بمحركات كهربائية مثبتة على محور العجلة بأرجل آلية روبوتية قابلة للتمدّد، ما يتيح للمركبة السير والمشي والتسلق والصعود فوق العقبات.

واستخدم مهندسو هيونداي في المعرض المقام في لاس فيغاس نسخة تجريبية مصغرة من المركبة لإظهار طريقة عمل التصميم في حين أنه يمكن للمركبة بالحجم الكامل أن تصعد فوق عقبات بارتفاع متر ونصف أو تتخطى فجوات يصل عرضها إلى متر ونصف كما يمكن تركيب أجسام مختلفة على هيكل المركبة والتبديل بينها حسب الحاجة الوظيفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات