«فولكسفاغن» تواجه دعوى تعويضات جديدة

طالبت حكومة ولاية بادن فيرتمبيرج جنوب غربي ألمانيا مجموعة فولكسفاغن للسيارات بتعويضات عن الضرر الذي تسببت فيه 1400 سيارة اشترتها الولاية أو استأجرتها تدخل ضمن المركبات، التي تم التلاعب في نسب عوادمها ضمن ما عرف من قبل بفضيحة التلاعب في نسب انبعاثات عوادم الديزل.

وقالت متحدثة باسم وزارة المالية بالحكومة إن الدعوى رفعت نهاية العام الماضي إلى المحكمة الجزائية بالولاية.وذكرت وزيرة الدولة للشؤون المالية بالولاية جيزيلا شبليت أن لائحة ميزانية الولاية وما تطمح إليه حكومة الولاية يلزمان الحكومة بالتعامل بالمسؤولية والحفاظ على أموال دافعي الضرائب لذلك طالبت الولاية بتعويضات تصل إلى أقل مبالغ من فئة عشرات الملايين من اليورو لكنها لم تذكر مبلغاً محدداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات