شفروليه «بولت» تبدأ العمل في مطار دبي الدولي

أعلنت كلّ من شفروليه الشرق الأوسط ومؤسسة مطارات دبي، أمس، انضمام سيارة بولت EV الكهربائية إلى أسطول سيارات الدعم في مؤسسة مطارات دبي، حيث تسعى المؤسسة إلى الحدّ من بصمتها البيئية. وتُعد سيارة شفروليه بولت EV السيارة المثالية لهذه المهمة، لما تتمتع به من مدى قيادة غير مسبوق يبلغ 520 كيلو متراً في عملية الشحن الواحدة.

ولدعم عمليات مؤسسة مطارات دبي في مطار دبي الدولي الذي يعد أكثر مطارات العالم ازدحاماً، ستقوم سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية بنقل فرق العمل على طرق المطارات لتنفيذ مجموعة من المهام، من صيانة المدرجات إلى إدارة حركة المرور وصولاً إلى عمليات التفتيش على الممرات والمدرجات.

وقال بول غريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي: «تتماشى شراكتنا مع شفروليه مع جهودنا المتواصلة للمساهمة في مبادرات دبي الخضراء. وتُعد إضافة سيارة شفروليه بولت EV إلى أسطول مركبات الدعم لدينا خطوة مهمة في مجال زيادة الوعي بمزايا المركبات الكهربائية، كما أنها تعزز التزامنا بتشجيع حلول التنقل المسؤولة بيئياً. نحن نسعى باستمرار لتحقيق كفاءات أكبر في جميع عملياتنا، وقد جاءت هذه الشراكة كخطوة طبيعية في هذا الاتجاه».

وقال جون روث، الرئيس والمدير الإداري لشركة جنرال موتورز الشرق الأوسط وإفريقيا: «تتمتع سيارة شيفروليه بولت EV بجميع المزايا البيئية للسيارات الكهربائية، وهي رائدة في فئتها، إذ تجمع ما بين مدى قيادة غير مسبوق وفعالية السيارة التقليدية. ومع ما تتمتع به من مدى قيادة يصل إلى 520 كيلو متراً في عملية الشحن الواحدة، فأنا على ثقة بأن هذه السيارة ستوفر الأداء والسرعة المطلوبة لدعم فرق مطار دبي في عملياتها».

وتعمل جنرال موتورز بنشاط لتحقيق رؤيتها لعالم خالٍ من الحوادث المرورية والانبعاثات والازدحام، وتُعد سيارة شفروليه بولت EV الكهربائية الخطوة الأولى نحو تحقيق هذه الرؤية التي تتناغم مع توجهات الحكومة الإماراتية.

وقال مارك جنكينز، الرئيس التنفيذي لمجموعة الكندي للسيارات: «إن اختيار إدارة مطار دبي لسيارة شفروليه بولت EV لتكون جزءاً من أسطول الدعم في المطار يشكل شهادة كبيرة لهذه السيارة. ونحن واثقون من أن بولت EV سترتقي إلى مستوى التحدي وتتجاوز المتطلبات التشغيلية في واحد من أكثر المطارات ازدحاماً في العالم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات