«الاقتصاد»: مثبت السرعة بريء من حوادث السيارات

أكدت وزارة الاقتصاد أمس أن مثبت السرعة في السيارات حاز البراءة من التسبب في حوادث السيارات بالدولة، وذلك حسب نتائج تقرير اللجنة المشكلة لفحص بعض السيارات التي تعرضت للحوادث خلال الفترة الأخيرة.

وشددت الوزارة التي تترأس اللجنة المشكلة لفحص السيارات أن تقرير عمليات فحص الخلل الفني في جهاز مثبت السرعة، خلص إلى أن الحوادث المرورية ليست ناتجة عن أعطال في جهاز مثبت السرعة، حيث أظهرت نتائج الفحص سلامة نظام مثبت السرعة على الطريق «ومن خلال أدوات التشخيص «الكمبيوتر» تبين سلامة نظام عمل المثبت وبنفس النتيجة جاء الفحص الكهربائي والميكانيكي». وتعد هذه هي المرة الثانية التي يتم فيها تبرئة مثبت السرعة بعد أن تعرض لاتهامات عدة خلال الفترة الأخيرة بالتسبب في حوادث السيارات إلا أن اللجنة الفنية لفحص السيارات والحوادث برأته.

وجدد الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، رئيس لجنة السيارات في تصريحات للصحفيين في أبوظبي أمس، مطالبته عملاء السيارات بضرورة الفحص الدوري للسيارة والمراجعة الإلزامية وعدم إضافة أية أجهزة على الدائرة الكهربائية أو الإلكترونية.

ونوه بأن عمليات الفحص للسيارات التي تم فحصها تضمنت الفحص الميكانيكي الشامل لمكونات نظام مثبت السرعة والأجزاء الميكانيكية في الأنظمة الأخرى المتعلقة بها، وكذلك فحص الأجزاء الكهربائية في نظام مثبت السرعة وفحص الأنظمة الكهربائية الأخرى المتعلقة به، وكذلك فحصاً إلكترونياً للأجزاء الإلكترونية في نظام مثبت السرعة والأنظمة الأخرى المرتبطة به، وفحصاً عملياً لنظام مثبت السرعة داخل الطريق للتأكد من عمله بصورة جيدة وفحص كل وسائل الأمان داخل المركبة، وأثبتت النتائج النهائية براءة مثبت السرعة.

من ناحية أخرى أطلقت وزارة الاقتصاد 3 حملات لاستدعاء 5944 سيارة حديثة لدواعي السلامة والأمان، وتوزعت السيارات المستدعاة على 3 شركات عالمية وهي شركة نيسان الشرق الأوسط، وشركة نيسان إنفينتي الشرق الأوسط ن وشركة وفلوكس واجن الشرق الأوسط، واستهدفت الحملات إصلاح عيوب تصنيعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات