نائب رئيس «فورد» لـ «البيان الاقتصادي»:

الإجراءات الحكومية في الإمارات تحفز الاستثمار

Ⅶ جانب من ورشة العمل التي نظمتها أكاديمية هينري فورد | البيان

أكد مارك أوفندن، نائب رئيس فورد موتور كومباني، ورئيس فورد في الشرق الأوسط وأفريقيا أن هناك طلباً في السوق الإماراتي على بعض المنتجات أكبر من العرض.

وذلك لأن العديد من المنتجات التي نبيعها هنا تحقّق النجاح الكبير في الولايات المتحدة لذا ثمّة مركبات معيّنة على غرار لينكون نافيجيتر، F-Series رابتر، إذا تمكنا من توفير المزيد منها في السوق الإماراتي فستزداد مبيعاتنا في الإمارات.

وفيما يتعلق بضريبة القيمة المضافة وحول تأثيراتها على الخطط التوسعية في الإمارات قال أوفندن في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي»:

« بشكل عام، أظنّ أنّ الحكومات، وبالأخص في الإمارات العربية المتحدة، قامت بعمل رائع، فهذا السوق يُعتبر عامل جذب لنا، إذ إنّ الاقتصاد مستقرّ مع توجّهات إيجابيّة، وهذا ما نريده ولا يوجد إجراءات تقوم بها الحكومة ونحن نرغب في عدم القيام بها، بالأخص هنا في الإمارات».

رؤية مستقبلية

وقال: «أنا موجود في دبي منذ 6 أشهر، وما زلت مندهشاً من الطاقة الموجودة هنا، وكم أنّ المنطقة نابضة بالحياة، والفضل في ذلك يعود للحكومة.

والغريب في الأمر أنّنا أطلقنا أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، وإذا أردنا مثالاً جيداً عن شخص لديه رؤية في مجال ريادة الأعمال، فيمكننا إلقاء نظرة على كيفية تطوّر دبي مع مرور السنوات، وهو الأمر الذي شكل فرصة لشركات تصنيع السيارات للتواجد في الإمارات وممارسة أعمالها استناداً إلى رؤية الحكومة ونظرتها المستقبليّة».

وعلى المستوى الاستراتيجي قال: «تتواصل فورد مع عدد من المدن حول العالم لإيجاد الحلول، وكيف يمكننا أن نساعد المدن والحكومات في ما يتعلّق بمشكلات وسائل النقل، ويمكننا تقديم المساعدة للحكومات والمدن عبر تأمين المركبات الضروريّة، لذا بالرغم من عدم وجود شيء محدّد في الإمارات في الوقت الحاضر، فنحن نطوّر كفاءاتنا في هذه المنطقة.

وسنتطرّق إليها لاحقاً. وفي المنطقة بأسرها، في الشرق الأوسط وأفريقيا، أظنّ أنّ الفرصة سانحة في ما يتعلّق بمستقبل وسائل النقل، لأنّه إن نظرنا إلى عدد المدن إن ألقينا نظرة على بعض المدن الأفريقية فسنجد أنّها من المدن الأسرع نمواً في العالم، لكن لدينا مزيج ما بين عدد السكان الهائل والقدرة المحدودة على شراء المركبات، لذا فالقدرة على تأمين حلول النقل،.

والقدرة على تأمين حلول النقل القليلة التكلفة وفي متناول الجميع في هذا النوع من الأسواق ستكون فرصة سانحة لنا في المستقبل».

الأكاديمية

وحول أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال أوفندن: «تمّ إطلاقها من 3 سنوات، وهي مصمّمة لاستقطاب أفكار رواد الأعمال ومساعدتهم وتقديم الإرشاد لهم والسماح لهم بالتواصل مع قادة أعمال بارزين للاستفادة من هذه الأفكار، ونهدف إلى أن نقدّم لرواد الأعمال الخبرات التي اكتسبناها من تمضية سنوات طويلة في شركات كبيرة، وأن نقدّم لهم النصائح بشأن الأمور التي ننظر إليها كشركة، وكيف يمكن تطبيق ذلك في أعمالهم أيضاً».

وأضاف أن فورد الشرق الأوسط وأفريقيا اختتمت أخيراً فعاليات أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال في دبي، حيث نظمت ورشة عمل امتدّت على 3 أيام في مركز الشباب في وزارة شؤون الشباب وركزت على الحلول المستقبلية للتنقل.

وقال إن السعودية هي السوق الأكبر في المنطقة. وفورد تعتبر أنّ لديها فرصة هائلة في منطقة الشرق الأوسط في قطاع السيارات وهناك فرصة كبيرة مع لينكون، حيث إنّ حصّتنا في سوق السيارات الفخمة ليست كبيرة حالياً، لذا أظنّ أنّ الفرصة سانحة أمام لينكون في المنطقة أيضاً، كما أن شركة الطاير للسيارات تقوم باستثمارات كبيرة هنا في وكالات فورد ولينكون، وهي ملتزمة مع شركة فورد منذ سنين.

الاستدعاءات

وعن الحملات المتكررة لاستدعاء السيارات قال: «يمكننا النظر إلى الاستدعاءات لدواعي السلامة من وجهتَي نظر. يمكننا القول إنّه ثمة مشكلات في المركبات لا يجدر بها أن تحصل في المقام الأوّل، لكن يمكننا أيضاً النظر إليها بطريقة إيجابيّة من نواحٍ عدة، هذا يبرهن أنّ جميع المصنّعين يراقبون مركباتهم عن كثب، وأنّنا لا نعتقد أنّ العلاقة تنتهي عندما نقوم بتصنيع السيارة ونطرحها في السوق.

لذا فإنّ أحد أسباب حدوث الاستدعاءات هو أنّ جميع المصنّعين، فورد وكلّ الشركات الأخرى، يقومون بإجراء التحسينات المستمرّة، ونراقب باستمرار البيانات التي ترد إلينا، ونتّخذ الإجراءات اللازمة».

وحول مستقبل السيارات الكهربائية قال نائب رئيس فورد موتور كومباني إنه من المتوقّع أن تستمرّ المركبات الكهربائية في النمو عالمياً، وتقوم فورد باستثمارات كبيرة في مجال المركبات الكهربائية.

ولقد أنشأت مجموعة مخصّصة لذلك، وتتمحور رؤية الشركة للمركبات الكهربائية حول عدم وجود طرازات سيارات كهربائية مخصّصة. المستقبل بالنسبة إلى فورد هو إضافة منافع السيارات الكهربائية إلى أفضل طرازاتنا، وفي بعض الحالات، أخذ الخصائص المتوارثة من بعض أفضل الطرازات وتطبيقها على المركبات الكهربائية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات