تغريدة تُغرّم إيلون موسك 20 مليون دولار

تسببت تغريدة كتبها إيلون موسك، مؤسس شركة تسلا للسيارات، حول احتمالية تحويل «تسلا» إلى شركة خاصة، في تكبيده غرامة مالية مقدارها 20 مليون دولار، بعد أن رفعت «لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية» دعوة ضده، تتهمه بأن التغريدة كانت خاطئة.

وقد أكد موسك رفضه وانتقاده للدعوة التي رفعت ضده من قبل واتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصات. لكنه بعد ذلك اضطر لقبولها وقام بتسوية القضية مع الهيئة.

وكان على تسلا دفع غرامة قدرها 20 مليون دولار إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، ووافقت على وضع مبادئ توجيهية جديدة للإشراف على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لمؤسس الشركة إيلون موسك.

وانتقد موسك أيضاً القرار الذي يتطلب منه أيضاً التنحي عن منصب رئيس تسلا، والحقيقة أنه نابع من تغريدة على حسابه الخاص.

تعليقات

تعليقات