سيارات فرنسا أكثر صداقة للبيئة

تتجه فرنسا إلى الاهتمام أكثر بالسيارات الصديقة للبيئة بعد أن أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير، أن بلاده تريد دعم الشركات المصنعة للسيارات الصديقة للبيئة بهدف تشجيع المواطنين على التخلي عن السيارات القديمة.

ونقلت بلومبرغ عن لومير قوله: «غداً سنطالب الشركات المصنعة للسيارات المشاركة في برنامج حكومي للتحول للسيارات الصديقة للبيئة. سوف يكون الأمر كذلك أكثر كفاءة كما سيشمل مزيداً من المواطنين الفرنسيين»، وذلك دون تقديم مزيد من التفاصيل حول البرنامج.

وتعرض الحكومة الفرنسية حاليا 2500 يورو (2850 دولاراً) لكل مواطن من أجل التشجيع على شراء سيارات كهربائية جديدة أو إحدى السيارات منخفضة الانبعاثات.

تعليقات

تعليقات