EMTC

سيارة للمسح ثلاثي الأبعاد تحدد مليوني نقطة ليزرية في الثانية

تواصل إمارة دبي كعادتها، سباقها مع التطور ومواكبة أحدث التقنيات في شتى المجالات، حيث تقدم كل يوم شيئاً جديداً في تحسين الخدمات باستخدام الذكاء الاصطناعي وإبهار الجمهور، ففي «أسبوع جيتكس للتقنية 2018»، عرضت بلدية دبي أمس مشروع سيارة المسح الجيومكاني كونها مبادرة تأتي ضمن مشروع «جيو دبي»، والسيارة منظومة حل متكامل لجمع المعلومات الجيومكانية مزودة بـ9 كاميرات للتصوير 360 درجة، مثبتة على سقف السيارة، تعد خرائط ثلاثية الأبعاد، ويمكنها أخذ مليوني نقطة ليزرية في الثانية على بعد 400 متر تزيد كفاءة المسح الجيومكاني بنسبة أكثر من 95%.

وتقول المهندسة مريم المهيري، مديرة مركز نظم المعلومات الجغرافيا في بلدية دبي، تم تجريب السيارة في المركز التجاري بدبي، وسوف تكون متاحة مجاناً لجميع دوائر حكومة دبي بعد انتهاء معرض جيتكس مباشرة للمسح ثلاثي الأبعاد للمناطق.

وتتكون السيارة من ماسح ليزري ذي دقة عالية، وأجهزة تحديد المواقع بواسطة الأقمار الاصطناعية (GPS) بالإضافة مجموعة كاميرات بانورامييه للتصور 360 درجة، ويؤدي استخدام المنظومة إلى تحسين كبير من حيث الدقة، السرعة والسلامة في عمليات جمع البيانات على الطرق السريعة والمزدحمة، وتعد البلدية أول دائرة حكومية في دبي تمتلك مثل هذه السيارة. ويتميز المشروع بإمكانية تصوير ثلاثي الأبعاد لجميع الأبنية بما فيها الأبنية ذات الأشكال الهندسية الابتكارية.

ويمكن تحريك السيارة في أي منطقة بدبي وتخدم جميع الجهات الحكومية وتقوم بالتصوير وتحويله إلى ثلاثي الأبعاد بنفس اللحظة، ويمكنها التحديث الفوري لمعلومات المسح بخلاف المسح العادي الذي يقوم بالتحديث للمعلومات سنوياً، وتتميز السيارة بأنها توفر الوقت والجهد والمال وتستخدم الذكاء الاصطناعي للحصول على البيانات، ويمكن لمركز نظم المعلومات الجغرافيا في البلدية أن يطلع على الصور والخرائط ثلاثية الأبعاد بشكل فور من خلال السيارة.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع خارطة دبي ثلاثية الأبعاد، يهدف إلى توفير خرائط للمباني والمنشآت مع التفاصيل الخارجية والداخلية بما يتضمن خرائط لتفاصيل الوحدات العقارية، ومشروع تتبع الحياة الفطرية بالأقمار الصناعية، وهو نظام إلكتروني لتتبع الحيوانات والطيور الهامة التي تزور أو تقطن المحميات الطبيعية في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات