إقبال اليوسف رئيس مجموعة اليوسف لـ «البيان الاقتصادي»:

80 % من العملاء يعتمدون على البنوك في شراء السيارات

أكد إقبال يوسف حبيب اليوسف، رئيس مجموعة شركات اليوسف أن سياسة التمويل البنكي في الإمارات تلعب دوراً كبيراً في تحفيز السوق المحلي، مشيراً إلى أن الغالبية العظمى من المشترين يمولون عملية الشراء من خلال القروض المصرفية، وقد فاقت هذه النسبة معدل 80% من العملاء.

وقال اليوسف في حوار مع «البيان الاقتصادي» إن السوق بدأ يستعيد عافيته وهناك توقعات بتحقيق تنوع العروض التي تقدمها وكالات البيع.

توقّعات

كيف تنظرون إلى أداء قطاع السيارات في الإمارات خلال العام الجاري؟ وما هي توقعاتكم للأداء حتى نهاية العام؟

شهد قطاع السيارات تراجعاً متوقعاً بداية هذه السنة تزامناً مع البدء بتطبيق ضريبة القيمة المضافة وفي نهاية الربع الثالث بدأ الطلب يزداد وهناك توقعات بتحقيق من الآن ولغاية نهاية العام الحالي مدعوماً بالعروض الكثيرة التي تقدمها وكالات البيع والتي يبدو أنها مستمرة لغاية نهاية هذا العام.

أسعار النفط

كيف أثر ارتفاع أسعار النفط على مبيعات السيارات؟ وهل تشعر أن أسعار النفط تلعب دوراً رئيساً في اختيار نوعية السيارة من قبل العميل؟

من الطبيعي أن يكون لأسعار النفط تأثير مباشر على مبيعات السيارات لأنه الكلفة الأساسية في ميزان كلفة التشغيل والتي تؤثر بدورها على الربحية والتنافسية وارتفاع أسعار النفط يؤثر على خيارات الزبائن والتركيز على المحركات الموفرة وصغيرة السعة التي تضمن كلفة تشغيل منخفضة.

التمويل المصرفي

هل ترى أن سياسة التمويل البنكي في الإمارات تساعد على تحفيز سوق السيارات؟ ما هي نسبة العملاء الذين يعتمدون على البنوك عند شراء السيارات؟

بالتأكيد سياسة التمويل البنكي في الإمارات لها دور أساسي في تحفيز السوق، فأسعار الفائدة وتسهيلات الدفع المرافقة تزيد وتنقص من عدد المشترين باعتبار أن الغالبية العظمى من المشترين يمولون عملية الشراء من خلال القروض المصرفية وقد فاقت هذه النسبة معدل 80% من الزبائن وهذا بالطبع بفضل السياسة الحكيمة للدولة في هذا المجال بعدم وجود ضرائب على المعاملات المصرفية.

تقييم السوق

كيف تقيم سوق السيارات المستعملة؟ وما هي طبيعة الطلب على السيارات المستعملة مقارنة بالسيارات الجديدة؟

التراجع الذي شهده سوق السيارات الجديدة في الأشهر الأولى من العام الجاري قابله انتعاش ملحوظ في سوق السيارات المستعملة وخصوصاً أن المبيعات المباشرة بين الأفراد معفاة من الضريبة إضافة إلى وجود طلب خارجي مستمر لتصدير السيارات المستعملة مما يفتح أسواقاً عديدة للتسويق وفرص زيادة المبيعات.

كيف تنظرون إلى مستقبل السيارات الكهربائية؟

السيارات الكهربائية كانت دوماً ضمن برامجنا التجارية وقد استثمرنا فيها منذ أكثر من عشر سنوات بشراء شركة فينكس للسيارات الكهربائية في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية وطورنا حافلة صغيرة تعمل 100% بالكهرباء وشركة مصدر في أبوظبي كانت أول زبائننا في الدولة.

إضافة إلى ذلك، تقوم شركة سيارات إم جي المعروفة بتطوير السيارات الكهربائية للأسواق الخليجية ذات الطقس الحار ونتوقع أن نبدأ بالترويج لها خلال أقل من سنتين باعتبار أن الطلب بدأ في أسواق الدولة مع أن أسعار السيارات الكهربائية أعلى من السيارات الأخرى.

أفكار متطورة

ماذا عن خطط الشركة خلال المرحلة المقبلة؟ ما أهم إنجازات الشركة للنصف الأول من العام الجاري؟

وضعنا خطط تطوير طموحة للسنوات المقبلة ضمن مجال نشاطاتنا وأضفنا خططاً للدخول في أنشطة جديدة وأفكار متطورة لضمان النمو والتنافس. وسيكون النمو في نشاط الترفيه أكثر من نشاط التجارة حيث لدينا دراسة مشاريع ترفيهية جديدة بالكامل نأمل البدء بالتحضير لها خلال العام المقبل .

إضافة إلى السيارات الهجينة والكهربائية. أما عن النصف الأول من هذا العام فقد أضفنا شريكاً جديداً في مجال السيارات وهو شركة إم جي العريقة والمملوكة حالياً لشركة سايك العملاقة من الصين وافتتحنا خمسة معارض ومراكز صيانة في الدولة. ومن جهة التطوير في مجال الترفيه، افتتحنا خدمة تأجير قوارب النزهة والصيد من مركز مرسى السيف الجديد على خور دبي بقاربين جديدين كلياً.

خدمات مابعد البيع

ما مدى أهمية خدمات ما بعد البيع في المحافظة على ولاء العملاء؟

مستوى الخدمات يحدد الولاء بدون أدنى شك وقد حرصنا خلال تاريخنا التجاري والخدماتي أن تكون خدماتنا رائدة ومتطورة للحفاظ على ولاء العملاء. ولدينا مقولة نعلمها لكل موظفي الخدمة لدينا بأن «السيارة الأولى تباع من صالة العرض وما بعدها يباع من مركز الخدمة» فالخدمة الجيدة هي ما يشجع الزبائن على الشراء لضمان راحة البال بأن قطع الغيار متوفرة ومراكز الصيانة تقدم خدمات سريعة وجيدة.

ما أهمية الشراكة مع «إم جي موتور»؟

إم جي موتورز اسم متصل بعراقة بريطانية أصيلة ومع دخول شركة سايك العملاقة كمالك للعلامة التجارية أصبحت آفاق التطور لهذه السيارات غير محدودة حيث وضعت شركة سايك خطة تطوير طموحة وسوف تقدم من خلالها الموديلات الجديدة والشيقة خلال السنين القليلة القادمة مع برنامج قوي للحصول على نسبة جيدة في سوق السيارات.

لدينا هذه السنة 4 موديلات وسنحصل على موديلين جديدين السنة المقبلة وستستمر الإضافات خلال السنين التالية ضمن خطة طموحة. وهذا النمو لشركة إم جي يسمح لنا بمواكبة هذا الإسم والإرتقاء في السوق للحصول على الحصة المناسبة.

30

عملت اليوسف موتورز لأكثر من 50 عاماً على توزيع منتجات ياماها المتنوعة من القوارب الرياضية والمركبات المائية الخاصة والدراجات النارية والمركبات المخصصة للبيئات الصعبة وسيارات الغولف والمحركات الخارجية. تمتلك الشركة أكثر من 30 منفذاً للبيع بالإضافة إلى ورش العمل ومراكز قطع الغيار لعملاء ياماها في جميع أنحاء دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات