نادٍ نسائي للسيارات الخارقة في الإمارات

نشرت صحيفة «ذي صن» البريطانية أمس تقريراً مصوراً عن نادي «أراب غازيلز» أو «الغزلان العرب» في دبي، وهو أول ناد نسائي للسيارات الخارقة في دولة الإمارات.

ويقصد بالسيارات الخارقة السيارات الرياضية أو السياحية التي تتسم بأدائها العالي وإمكانياتها الفائقة.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن هذا النادي تأسس على يد حوالي 80 سيدة مقيمة في دولة الإمارات وينتمين إلى 17 دولة، وغالبيتهن سيدات أعمال، إلا أن بعضهن ربات بيوت، والقاسم المشترك الأكبر بينهن هو شغفهن جميعاً بالسيارات الخارقة. وقد أسسن النادي تحت شعار «الحياة قصيرة جداً كي نهدرها في قيادة السيارات المملة».

ووصفت «ذي صن» فكرة إنشاء هذا النادي بأنها تجربة رائدة في دولة الإمارات. وتضمن تقرير الصحيفة مقابلة مع «حنان مازوزي»، مؤسسة النادي، والتي قالت: «نحن نهوى قيادة السيارات الخارقة ويجمعنا نفس الولع بالقيادة مثل الرجال».

كما أجرت الصحيفة أيضاً مقابلة مع «أليكس هيرتشي»، وهي إحدى عضوات النادي، والتي اختارت لنفسها اسماً مستعاراً عند الانضمام إلى النادي، وهو «سوبركار بلوندي».

وقالت «هيرتشي»: «ينبغي على عضوة النادي أن تمتلك وتقود بنفسها سيارة خارقة تنتمي إلى ماركات مثل»بورشة«،»لامبورجيني«،«فيراري»،«رولز رويس»،«بنتلي»،«مرسيدس- أيه إم جي جي تي كوبيه»،«ماكلارين»،«أستون مارتن»،«مازيراتي»،«بوجاتي»، وما إلى ذلك من ماركات السيارات عالية الأداء».

ومن الجدير بالذكر أن نادي «الغزلان العرب» قد شارك بالفعل في فعاليات من تنظيم كبريات الشركات المصنعة للسيارات الخارقة. ومنها على سبيل المثال فعالية نظمتها «ماكلارين» في فبراير الماضي حصرياً ولأول مرة لقيادة السيارات للسيدات. كما شاركت عضوات النادي أيضاً منذ بضعة أسابيع في قيادة السيارة «بلاك بادج»، وهي أحدث موديلات السيارات عالية الأداء من «رولز رويس»، وذلك ضمن فعالية أقيمت في حلبة «دبي أوتودروم».

تعليقات

تعليقات