دراسة لـ «كونتيننتال» تظهر الحاجة إلى تعزيز مفهوم سلامة الإطارات

سلامة الإطارات عامل مهم في تجنب الحوادث

كشفت دراسة قامت بها «كونتيننتال»، الشركة الألمانية الرائدة في قطاع الإطارات والصناعات المغذّية للسيارات، عن وجود حاجة لتعزيز مفهوم سلامة إطارات المركبات في الإمارات، وأظهرت أن هناك عدم اهتمام بفحص إطارات السيارات بشكل دوري، على الرغم من أهمية هذه الخطوة على سلامة الركاب.

وينصح خبراء سلامة الطرق، بالكشف على الإطارات على الأقل مرّة واحدة في الشهر، للتأكّد من مستوى ضغط الهواء ومقياس عمق الإطار، وعدم وجود أي علامات تشير إلى تلف غير عادي، وذلك بهدف المساعدة في منع التضرّر الشديد للإطار أثناء القيادة على الطريق. لكن من بين الأهالي الذين أجابوا أنهم يقلّون أولادهم بشكل منتظم إلى المدرسة، تبيّن أن أكثر من نصفهم (52 %)، لم يقوموا بفحص إطاراتهم في الشهر الفائت.

وتشير التقديرات إلى أن الحوادث الناتجة عن الإطارات في الإمارات، تؤدّي إلى نحو 5 % من الوفيات، جرّاء حوادث الطرق، فإن دراسة "كونتيننتال"، تطرح أسئلة حول مدى وعي الأهالي لبعض الإجراءات البسيطة لسلامة المركبات، ومستويات السلامة التي يتمتّعون بها أثناء تنقّلاتهم اليومية إلى المدارس.

وقال ريكاردو مارتنز رئيس قسم التسويق في «كونتيننتال الشرق الأوسط»: «إن فحص سلامة المركبة بشكل منتظم، هو من مسؤولية كل سائق، ويُعدّ أحد الوسائل البسيطة لتقليل مخاطر التعرّض لحادث على الطريق. وعبر اكتشافنا أن هذا ليس أمراً منتظماً لدى معظم الأهالي في الإمارات، يحفّزنا ذلك على النظر لهذه المسألة أكثر، وبمزيد من التفاصيل، وأخذ إجراءات حيال هذا الموضوع».

تعليقات

تعليقات