#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تستهدف زيادة النمو 15 %:

«رينو» تستهدف بيع 5 آلاف سيارة بالإمارات خلال 2018

قال مروان هيدموس مدير عام شركة «رينو الشرق الأوسط»، إن الشركة تستهدف بيع 5 آلاف سيارة بالإمارات خلال العام الجاري.

وأضاف لـ«البيان الاقتصادي»، إن رينو تسعي لزيادة حصتها السوقية من سوق السيارات إلى 4 % في الإمارات ومنطقة الخليج، من 2.5 % في العام الماضي، فيما سترفع حصتها السوقية في منطقة الشرق الأوسط إلى 5 %، مع بيع 75 ألف سيارة.

وتابع: إن نمو مبيعات رينو العام المنصرم، تراوح بين 8 و10 % في الإمارات، ومن المستهدف زيادتها إلى 15 % بنهاية العام الحالي، مع تحقيق نمو أفضل في السوق المحلي، مؤكداً أن نمو الأداء الإيجابي لعلامة رينو، يعد شهادة على أن منتجاتها قادرة على استقطاب العملاء الجدد باستمرار في السوق المحلية.

وأكد أن شركته تعتزم زيادة التركيز على تطوير السبل التكنولوجية في موديلاتها خلال الأعوام القادمة، وذلك في الإمارات والخليج، في ظل تزايد الاستخدام المتسارع للتكنولوجيا خصوصاً بشتي المجالات.

وأكد أن «رينو» ستهتم بشكل كبير بالسيارات القادرة على توفير حلول أكثر ذكاءً للعميل، إضافة إلى تركيزها على السيارات الكهربائية، والاقتصادية.

وكشف عن أن شركته تخطط لإطلاق موديلات جديدة من سيارات «رينو ميغان RS موديل 2019» في سبتمبر القادم، إضافة إلى إطلاق موديلات جديدة من سيارات رينو «داستر» الكاملة، التي تستخدم بالطرق الواعرة، بعد أن حققت نجاحات كبيرة في الدول الأوروبية الفترة الماضية.

وبسؤاله عن خفض أسعار الموديلات القديمة التي يزيد مخزونها عن حجم الطلب، للتخلص منها قبيل إطلاق الموديلات الجديدة، رد قائلاً: «من الطبيعي، وتوجه عالمي معروف بسوق السيارات، وخصوصاً مع هبوط السوق بنسبة 40 أو 50 %».

وقال إن الهدف من التخلص من الموديلات القديمة بهذه الطريقة، هو عدم وجود أي انطباع سيئ لدى العملاء بالعالم والإمارات والخليج، حيال منتجات الشركة وأسعارها التجارية.

وأكد أن مبيعات الشركة عادت إلى المستويات التي حققتها الشركة في العام الماضي، اعتباراً من أبريل الماضي، بعد أن تسبب تطبيق ضريبية القيمة المضافة مطلع 2018، في تباطؤ المبيعات في أول شهرين فقط، أي خلال يناير وفبراير 2018. وتُعدّ العلامة التجارية الفرنسية للسيارات، جزءاً من أكبر مجموعة تحالف دولي بقطاع السيارات، إلى جانب شريكيها «نيسان» و«ميتسوبيشي».

ويوجد المقر الإقليمي لشركة «رينو الشرق الأوسط» في دبي، حيث تشرف على العمليات الإقليمية للعلامة التجارية في 16 دولة ضمن مجلس التعاون الخليجي، المشرق ومصر.

وقال هيدموس إن هذه الخطة التأجيرية، تعتبر الأكثر تنافسية في سوق تأجير السيارات الكهربائية حالياً، وهي مثال جديد على حرص رينو على توفير «حياة أسهل» لزبائنها في الشرق الأوسط. وأضاف: تم إطلاق مبادرات جديدة من جانب «المجلس الأعلى للطاقة»، ما يجعل هذا الوقت هو الأنسب للتوجّه نحو اقتناء وقيادة السيارات الكهربائية.

تعليقات

تعليقات