شركات سيارات ألمانية رعت تجارب انبعاثات على البشر

ذكرت صحيفة شتوتغارتر تسايتونغ الألمانية اليومية إن منظمة بحثية تمولها شركات ألمانية لإنتاج السيارات رعت تجارب علمية تختبر تأثير ثاني أكسيد النيتروجين، وهو غاز ينبعث مع عوادم السيارات، على البشر. بينما أعلنت الحكومة الألمانية أمس رفضها لاختبارات انبعاثات عوادم السيارات على القردة والبشر قائلة إنها غير مبررة.

وقالت الصحيفة إن مجموعة البحوث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل هي التي أجرت الدراسة.

وتلقت المجموعة التمويل من شركات صناعة السيارات الألمانية فولكسفاغن ودايملر وبي.إم.دبليو.

ولم يتضح بعد الغرض من الدراسة أو نتيجتها لكن الكشف عن إجراء تجارب على الإنسان جاء في الوقت الذي يواجه فيه قطاع صناعة السيارات إجراءات لحظر وقود الديزل السام داخل المدن.

وقالت شتوتغارتر تسايتونغ إن نحو 25 شاباً بصحة جيدة استنشقوا ثاني أكسيد النيتروجين بكميات مختلفة على مدى ساعات في معهد تابع لجامعة أخن في ألمانيا. فرانكفورت - رويترز

تعليقات

تعليقات