بنتلي تحتفي برياضة الصيد بالصقور

راكب إضافي لا يعرف المساومة | البيان

ابتكرت شركة بنتلي مجموعة إكسسوارات لعشّاق رياضة الصيد بالصقور، وذلك من خلال تقديم نسخة بنتايغا فالكونري من مولينير. وتحتوي على وحدة في الجهة الخلفية للسيارة تشتمل على جميع التجهيزات اللازمة للتمتّع برحلات صيد ممتعة بالصقور.

ووحدتان مستقلّتان مكسوّتان بنسيج الفلّين الطبيعي، وهما عبارة عن منصّة طيران رئيسية وصندوق للمرطّبات. وقد تم تركيب هاتين الوحدتين على دُرْج متحرّك يتيح سهولة الوصول إليهما. ويوجد في داخل وحدة الطيران الرئيسية دُرْج خاص مكسو بقشرة بلون Piano Black عليه شعار الصقر الشروقي، وهو يحتوي على هوائيات تعقب بنظام تحديد المواقع العالمي، مجموعة أدوات، قيود لربط الطيور، وسكّين Buck طوله 3.5 بوصات بمقبض خشبي.

وأسفل هذه الوحدة يوجد دُرْج تخزين مخفٍ من إنتاج شركة Hotspur محفور عليه بالليزر ويضم أقساماً مستقلّة تحتوي على وحدة تعقّب الطيور بنظام GPS، ومنظار مكبّر، وأغطية لرؤوس الطيور وقفّازات مصنوعة يدوياً من الجلود. أما صندوق المرطّبات فيحتوي على ثلاث زجاجات معدنية وأكواب متينة، إضافة لملاءة وفوط منعشة للوجه.

وهناك مسندان منفصلان لوقوف الطيور مخزّنان في صندوق خاص مكسو بنسيج الفلّين الطبيعي يتم تركيبهما في تجويف صلب مدمج في جانب صندوق المركبة. كما تم بعناية دمج غطاء حماية لأرضية الصندوق والعتبة الخلفية مصنوع أيضاً من الفلّين في الجزء الخلفي‏. وباستخدام هذه الميّزة التي يمكن تغيير اتجاهها بالتلازم مع مسند وقوف الطيور المدمج في السيارة، يمكن لهواة الصيد بالصقور أن يعدّوا صقورهم في مكان مريح ومظلّل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات