710 أحصنة تجرّ أقوى سيارة رباعية المقاعد

«بنتلي سوبر سبورتس كونتيننتال» مزيج الرشاقة والسرعة

صورة

بفضل سرعتها القصوى التي تبلغ 336 كلم/الساعة (209 ميل/س) وتسارعها من 0 إلى 100 كلم/الساعة في غضون 3.7 ثوان (60-0 ميل/س خلال 3.5 ثوان)، تعتبر بنتلي سوبر سبورتس كونتيننتال Continental Supersports أسرع وأقوى سيارة فاخرة من أربعة مقاعد في العالم.

بالمثل، فإن شقيقتها ذات السقف القماشي Continental Supersports Convertible هي أسرع سيارة مكشوفة رباعية المقاعد في العالم، حيث تنطلق من سرعة صفر إلى سرعة 100 كلم/الساعة خلال 3.9 ثوان (60-0 ميل/س خلال 3.7 ثوان) في طريقها لبلوغ سرعتها القصوى التي تصل إلى 330 كلم/الساعة 205 ميل/س). ويسهم محرّك W12 القوي، الذي تمت إعادة تطويره باستخدام شواحن توربينية وتجهيزات محرّك جديدة عالية الأداء، إضافة إلى نظام توجيه العزم، في جعلها تتمتّع بالرشاقة التي تماثل قوّتها.

وفي الوقت نفسه، فإن ملامح التصميم الفريدة داخل السيارة وخارجها تمنح هذا الطراز الجديد مظهراً رياضياً يُبرِز القوّة الكامنة لأدائها. وإضافة إلى توفير هذا الطراز لسرعة سيارة فائقة الأداء وتجربة قيادة عالية التركيز، فإن ذلك لم يأتِ على حساب الطبيعة النقيّة لجودة الركوب.

طاقة وعزم

يجمع نظام الدفع المطوّر لهذه السيارة والذي يضم محرّك W12 من Bentley، ما بين القوّة والعزم الأقصى ليمنح أداء مثيراً جداً.

ومن أبرز الميّزات الإضافية التي يحظى بها طراز Supersports وجود شواحن توربينية مصمَّمة حديثاً ذات سعة أعلى ونظام معدّل لتبريد هواء الشحن، مما يولّد زيادة في تأثير الشحن التوربيني وقوّة إضافية.

وللاستفادة من هذه الميّزات الإضافية، تمت ترقية آلية دفع عمود المرفق لـسيارة Continental، بما في ذلك المحامل الرئيسية ومحامل قضيب التوصيل.

وقد أفضت هذه التعديلات المكثّفة في المحرّك إلى تحقيق زيادة في القوّة بمعدل 80 حصاناً (79 bhp) و217 نيوتن-متر (160 رطل.قدم) في العزم. ومقارنة مع طراز 2009 – فإن هذا يمثّل تحسناً بنسبة 10 % فيما يتعلّق بالقوّة إلى الوزن وبنسبة 25 في المئة فيما يتعلّق بالعزم إلى الوزن. وقد زادت السرعة القصوى بمعدّل ثمانية كيلومترات في الساعة (وانخفاض في وقت قطع مسافة 0-100 كلم/الساعة بمعدّل 0.2 ثانية).

كما استفاد طراز Supersports من وجود محوّل عزم جديد ينغلق بشكل أسرع، مما يتيح للسيارة تحقيق أفضل استفادة من مقدار العزم المحسَّن البالغ 1,017 نيوتن-متر (750 رطل.قدم)، والتسارع من وضع الثبات بشكل أسرع.

وللاحتفاظ بهذا الأداء الاستثنائي، جُهِّزت بمكابح عالية الأداء من سيراميك الكربون مع عملية تبريد معزَّزة. وتُعدّ أقراص المكابح هذه الأكبر من نوعها في العالم وهي توفر أداءً متميزّاً مع أدنى حد من الضعف في الظروف شديدة القسوة.

مكابح

توجد هذه المكابح خلف عجلات سبيكية مصقولة قياس 21 بوصة خفيفة الوزن، حيث تتيح توفيراً في الوزن قيمته 20 كلغ في الكتلة غير المعلّقة.

وبالإجمال، فقد تم التخلّص من 30 كلغ من وزن سيارة Supersports مما يجعلها الأقل وزناً في طرز Continental GT الحالية، كما أنها أقل وزناً من طراز Supersports رباعي المقاعد للعام 2009.

ولأجل تعزيز تجربة قيادة السيارة أكثر، تمت إعادة تصميم نظام العادم للعمل بحرّية أكبر وإصدار صوت Bentley الذي لا تخطئه أذن، مع إثارة صوت فرقعة يماثل صوت إطلاق النار من بندقية عند النقل لسرعات أقل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات