هوندا وهيتاشي تصنعان محركات سيارات كهربائية

أعلنت شركة هيتاشي لأنظمة السيارات المحدودة، وشركة هوندا موتور المحدودة، عن توقيع مذكرة تفاهم تهدف إلى تأسيس مشروع مشترك لتطوير محركات السيارات الكهربائية وتصنيعها وبيعها. وستعقد الشركتان مناقشات رسمية بشأن إنشاء الشركة الجديدة. ومن المقرر التوقيع على الإتفاقية النهائية لإنشاء الشركة المشتركة في نهاية مارس.

منذ أن بدأت شركة هيتاشي لأنظمة السيارات أولاً ببيع محركات السيارات الكهربائية في عام 1999، وهي تصقل قدراتها التكنولوجية والإنتاجية لتطوير محركات السيارات الكهربائية عالية الأداء، خفيفة الوزن وصغيرة الحجم. وقد سلمت الشركة كميات كبيرة من هذه المحركات إلى مصنعي السيارات في اليابان وفي جميع أنحاء العالم، وقد اكتسبت إشادة عالمية خلال الصناعة نظراً لأداء هذه المنتجات وتكنولوجيا إنتاجها.

منذ عام 1999، عندما أطلقت شركة هوندا أول سيارة مولدة لها، إنسايت، ركزت الشركة على توسيع منتجها من المركبات الكهربائية حيث تستمر في تعزيز قدراتها التكنولوجية والإنتاجية فيما يتعلق بالمحركات التي تشكل المكون الرئيسي للسيارات الكهربائية.

وبالتطلع إلى الأمام، ومع تزايد تدابير وأنظمة الحفاظ على البيئة على النطاق العالمي، من المتوقع أن يستمر سوق السيارات الكهربائية في النمو. واستناداً إلى هذا الاتجاه، وقعت الشركتان مذكرة التفاهم بهدف استغلال التعاون بين شركة تصنيع السيارات والمورد لبناء تضافر تكنولوجي وفورات الحجم الكبير والتي من شأنها أن تعزز الميزة التنافسية والمؤسسة التجارية لديهم من أجل المحركات في أساس نظام السيارة الكهربائية.

تم التخطيط لعمليات تابعة للمشروع المشترك الجديد القائم في اليابان للولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية مع مهام البيع والتصنيع لكل منها. إلى جانب إقامة هذه العمليات، ستقوم الشركة الجديدة بتوسيع المتاح عالمياً من المحركات من خلال القيام باستجابة قوية للطلب من شركة هوندا وغيرها من الشركات المصنعة للسيارات.

وبالتوازي مع الجهود التي تبذلها الشركة الجديدة، ستستمر شركة هيتاشي لأنظمة السيارات في تعزيز عملياتها التجارية من خلال الحفاظ على علاقاتها التجارية مع الشركات المصنعة للسيارات التي تتلقى من الشركة إمداداتها من المحركات.

وعلاوةً على ذلك، ستواصل شركة هوندا التركيز على الترويج عالمياً للسيارات الكهربائية من خلال استخدام محركات الشركة الجديدة إلى جانب المحركات التي تقوم الشركة نفسها بتصنيعها حالياً في اليابان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات